الجمعة، 6 أغسطس، 2010

كريم مروّة : ايجابيات وسلبيات



مبروك للرفيق كريم مروة كتابه «نحو نهضة جديدة لليسار في العالم العربي» . كنا طرحنا في السابق جملة ملاحظات اولية على الاحتفاء بالكتاب من خلال تكريم المجلس الثقافي للبنان الجنوبي لكريم مروّة . وبعد قراءة الكتاب من المهم ان نضيف رأي موضوعي ونعطي لكل ذي حق حقه وكل هذه الملاحظات سواء الايجابية او السلبية تبقى وجهة نظر قابلة للنقاش وهو ما يدعونا اليه مروة .
من المهم ان نذكر ان مروة اليوم هو من القلائل الذي يكتبون وينظرون فكرياً وهذه نقطة تسجل له ومن الملاحظ ايضاً تخصيص مروة الجزء الثاني من كتابه لنصوص لماركس وانجلز ولينين وبليخانوف ولوكسمبورغ وغرامشي وهذه نقطة مهمة ايضاً .كما الملاحظ من خلال قراءة في ثنايا الكتاب الاقتباسات العديدة التي يوردها الكاتب للمفكرين الماركسيين لتأكيد افكاره وهو رغم ستالينيته السابقة و ميله "اليساري الديموقراطي " حالياً لا يزال يتمسك بمنهجية ماركسية في التحليل .
محق ايضاً كريم مروة في نقده للشعبوية التي تريد حرق المراحل وفي اقتباسه من كارل ماركس اهمية الاستناد الى التحليل الواقعي للظروف الموضوعية باختلاف الزمان والمكان والمراحل . ولكن سؤال يطرح لماذا يستبعد العنف الثوري كلياً . صحيح ان الظروف الحالية لا تسمح به ولكن الا يفترض ان يظل من ضمن الخيارات المطروحة ؟ لا نقترح تغليبه على باقي اشكال النضال ولا حذفه بالمقابل .
محق كريم مروة في طرحه جملة مهام على اليسار . وهو اكد انها كانت مطروحة سابقاً . فما الجديد فيها اذن . ولماذا دعوة اليسار للقيام بمهام من المفترض ان تكون في صلب اهتماماته ؟
محق في طرحه لعناوين مختلفة ولكن هذه العناوين تبقى من باب العموميات حيث لا يجري تفصيلها وتوضيحها بالشكل الكافي ؟ " دولة حديثة " – " دولة ديموقراطية " – " دولة الحق والقانون " : مصطلحات غامضة ومستهلكة من قبل الليبراليين .
مخطئ مروة حين يشدد مثلاً على دور الدولة . من الملاحظ انه لم يستطع تخليص الفكر من اسار السياسة منذ تخندقه مع 14 آذار . وما تلطيشاته حول دور الدولة ومركزيته وحصر السلاح سوى مصطلحات مقتبسة من معجم سمير جعجع .
مخطئ مروة ايضاً حين يرى نوايا طيبة لاوباما مثلاً رغم ادراكه الدور المركزي للمحافظين الجدد في الادارات الاميركية المتعاقبة . نوايا طيبة لرئيس اميركي !!!
مخطئ حين يولي الامم المتحدة دوراً رئيسياً في صياغة المنظومة العالمية الجديدة على الاقل في صيغتها الحالية التي يبدو من الصعب انها قد تتغير . كذلك يشدد في موضع آخر على دور المؤسسات الرقابية المالية في هذا النظام العالمي الجديد المتوهم .
مخطئ جداً حين يحاول اسقاط الافكار على الواقع بعكس التعاليم الماركسية ويتغافل في مشروعه التغييري عن الاوضاع الطائفية والمذهبية و العشائرية وعن السياسة والرأسمال والدين و التدخلات الاقليمية والدولية.
كان محقاً كريم مروة في مواضع واخطأ في اخرى ولكن في كتابه الكثير من اليوتوبيا ككل اليسار وبدل من الدعوة لتحديث مدينة اليسار الفاضلة الاممية والاشتراكية نراه يبني مدينته الفاضلة الجديدة و هي مدينة يمينية: نظام عالمي جديد ودول حديثة ووو...
احسان المصري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق