الاثنين، 2 مايو، 2011

تجليات اللاوعي


 يا ذات الخصلة الذهبية

اسقيني

لم ارتو منك بعد

حتى لو ادقع فقري اكثر

لا بد ان ارتقي نهديك

لم ارتو منك بعد

ساغرفك بعشقي

فعزمي كجبال جليد اسكندينافية

لا تذيبها النوائب
لم ارتو منك بعد

ولا زلت اشتهي فخذيك

كما يتوق المهاجر الى وطنه

وكما يسعى الحطاب وراء شجرة السنديان

لم ارتو منك بعد

لا زلت انحت وجهك الخلاب

عله يستر قبحي

فأسقط في خوفي الازلي

مهلاً لم ارتو منك بعد

وحين تغزو الاوبئة جسدي

حين يعتريني الشك

حين تسرقني الايام

لن تكونين لاهرع الى نبعك

وان كنتي

لن ارتوي منك

لا تقولي : انت نقيضي

ففي بحور التضاد

ترتفع امواج الكيمياء

رويدك لم ارتو منك بعد

غامرت فوضعت قلبي على طاولتك

قلت كذا يسمو

فداسته رجلاك

ورغم هذا

لن ارتوي منك

فاعذريني ان قصرت

ان لي حياء تسرب الى لساني

يوم كان البطاركة يعربدون

واعذريني ان طولت

فلن ارتوي منك

يا ذات الخصلة الذهبية



احسان المصري



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق