الجمعة، 18 مايو، 2012

مهدينا المتجدد

- تتجدد كل عام كما يتجدد التبغ في حقول الجنوب. 
وتذكرنا بسقوط الوطن حين اغتالوك في شارع وطني. 
وتذكرنا بمقاومة الطوائف كي لا تسقط المقاومة في بازار الطوائف. 
وتذكرنا بنقض الفكر الطائفي في الدولة الطائفية لتفادي الحرب الاهلية المتجددة باردة حيناً وساخنة احياناً. 
وتذكرنا  بازمات البورجوازية العربية حين نرقب الثورات العربية اليوم
وتذكرنا بفلسطين يومياً وابداً. 
وتذكرنا بنقد الفكر اليومي - نقد ذواتنا وهفواتنا. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق