الجمعة، 2 ديسمبر، 2011

احمق بالخط العريض


- عادة لست من متتبعي البرامج التلفزيونية الحوارية في لبنان. ولكن لفت نظري اعلان عن حلقة لبرنامج "احمر بالخط العريض" تقديم مالك مكتبي عبر قناة LBC. الحلقة كانت عن الجماعات السرية ومن ضمنها جماعة عبدة الشيطان ويمكن مشاهدة الحلقة عبر الرابط التالي:
http://www.lbcgroup.tv/Ahmar-belkhatalareed
الحلقة التي بثت يوم  الاربعاء الفائت تطرقت الى عدد من الجماعات السرية.

في الجزء الاول المخصص لجماعة عبدة الشيطان استضافت الحلقة شيخ سني واب ماروني تأميناً لل ٦ و٦ مكرر الطائفية في لبنان واستضافت شخصين من مستمعي موسيقى الهيفي ميتال وشخص هو المتردد والذي كان من عبدة الشيطان سابقاً الى ان اهتدى الى نور الايمان . الهدف الرئيسي من هذا الجزء من الحلقة هو ربط موسيقى الهيفي ميتال بعبادة الشيطان والتحذير من مخاطر هذه الموسيقى على الدين. 
اولاً ما يمكن قوله بخصوص الموسيقى. موسيقى الهيفي ميتال هي تيار عريض او Genre يضم تحت جناحيه انواع كثيرة Sub-Genre وهي تشمل الانواع التالية اذا اردنا الاختصار : 
Alternative Metal - Gothic Metal - Nu metal - Death Metal - Black Metal- Industrial Metal - Doom Metal - Thrash Metal -....
كل هذه الانواع لا علاقة لها بعبادة الشيطان باستثناء نوع Black Metal الذي كما يظهر من اسمه. هذا النوع يضم عدة فرق هي بمعظمها اسكندينافية و كلمات الاغاني قد تتضمن مصطلحات شيطانية. 
هذا لا ينفي وجود فرق ملحدة او تعبد الشيطان او نازية او شيوعية او انارشية في بقية الانواع . ففي الغرب لا رابط بين الموسيقى والفكر او الايدولوجيا كما نشهد في لبنان. 
مع العلم ان هناك نوع مثلاً هو  Christian Metalوهناك بمقابل ال Black Metal نوع يتضمن ايضاً فرق مسيحية اسمه UnBlack Metal
بالتالي الرابط بين موسيقى الميتال عامة وعبادة الشيطان هو رابط واهن وضعيف. وهو كمن يربط الالحاد بالشيوعية. فالشيوعية نظرية اقتصادية - سياسية قد تضم الملحد والمسيحي والمسلم واليهودي وكل الاعراق . اما الالحاد فنظرية فلسفية قد تشمل الليبرالي والشيوعي وغيرهم. 
اما بخصوص وجود عبدة الشيطان في لبنان وتعظيم خطرهم. قد يكونوا موجودين او لا. ولكن الاكيد انه في حال وجودهم النادر اصلاً ليسوا يشكلون الخطر ذاته الذي يشكله باعة المخدرات المنتشرين في المدارس والذين على ما يبدو انهم مدعومين من قوى سياسية نافذة وليسوا بخطورة بيوت الدعارة واسترقاق الاجنبيات المنتشرين بكثافة وعلى عينك يا تاجر. وليسوا بكثافة وخطورة السلاح المنتشر بايدي اولاد الطوائف لتتعارك كل ما دق الكوز بالجرة. فالاجدى بالمشايخ والآباء ان يلتفتوا الى المخاطر الوارد ذكرها.
يذكر ان الحملات ضد عبدة الشيطان في لبنان غالباً ما تستخدم لحرف الانظار عن غايات سياسية اخرى كما فعل الياس المر حين كان وزير الدفاع عام ٢٠٠٣ . 

- في الجزء الثاني من الحلقة يستضيف مكتبي مجموعات سرية اخرى مع الام اغنيس مريم الصليب (العائدة من جولة في سوريا رافقها فيها الاعلام السوري ليطلعها على اخبار العصابات المسلحة).
احدى هذه المجموعات تتبع شخصاً لبنانياً يدعي انه مار بطرس. ثم يرينا مشهداً لهذا الشخص حيث يتجسد المسيح فيه كما يقول. بدعة اخرى والغريب ان لها اتباع . ايضاً هناك سيدة اخرى في منطقة جعيتا تدعي انها مريم العذراء او ما شابه وانها تشفي المرضى بدعة اخرى.  ترد الام على هذه البدع بانها مرفوضة من الكنيسة والبدع الوحيدة المسموح بها هي بدع الكنيسة ذاتها. 
ولضمان التنوع الطائفي ٦ و٦ مكرر تستضيف الحلقة سيدة مسلمة كانت تزور احد المعالجين الروحيين او بالاحرى المشعوذين وتتحدث عن تجربتها معه فيقنعها الشيخ بانه الاجدى بها التوجه الى دار الفتوى للتداوي بالقرآن. 
"ما لنا والطلاسم" على قول مظفر. "آمن بالحجر تبرى". 
ثم يمر مكتبي على تجربة فتاة مغربية في فرنسا حيث تكثر البدع بشكل اكثر بكثير من المتوقع. بدع على مد عينك والنظر.

- يلعب مكتبي دوراً رجعياً بامتياز كما المؤسسة اللبنانية للارسال التي اتحفتنا مؤخرأ باستغلالها لقضية الفتاة ميريام الاشقر. هو يستضيف رجال الدين ليدافعوا ولا يتيح الفرص للآخرين كي يبدوا آرائهم وكنا تكلمنا سابقاً عن الحلقة المخصصة للزواج المدني على هذه المدونة تحديداً. 
ما هذا المجتمع الموبوء بالبدع دينية كانت او غير دينية. بل قل هي حماقات مع احترامنا للجميع ولكن هذه الحلقة كان يجدر تسميتها "احمق بالخط العريض". 

احسان المصري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق