الخميس، 1 ديسمبر، 2011

الوضع الاقليمي


الوضع الاقليمي

-          منذ بدأت الثورات العربية تعطل القول . تقلص الكلام. بهت الشعر. ولكن كواجب يومي ضد المرحلة يفترض بنا ان نكتب فنكتب بما تيسر.
ولكن كيف تكتب وسيل الدماء مستمر. وكيف تكتب ولا تكون خجولاً من الشهداء والثوار. وماذا تكتب وعن ماذا ولماذا؟؟؟
اتكتب متفائلاً بالثورات ام تكتب متشائماً بمحاولات سرقتها ام الاجدى ان تكتب متشائلاً؟
-          ماذا تقول لمحمد البوعزيزي شرارة الثورة. اتخبره عن الجوانب الايجابية الذي وصلت اليها تونس بعد رحيل بن علي واقامة الانتخابات الديموقراطية ام تخبره عن الجوانب السلبية المتمثلة بفوز حركة النهضة الاسلامية التي تقول في العلن عن احترامها لتراث المجتمع التونسي وفي السر تدعو للخلافة السادسة. اتخبره عن بعض علائم القمع والمنع (حالة نادية الفاني وفيلم برسيبوليس). ام تخبره عن استمرار نفس الانماط الاقتصادية الليبرالية المدعومة من البنك الدولي.
-          ماذا تقول لخالد سعيد و سالي زهران و مينا دانيال. اتخبرهم عن الجوانب الايجابية . عن رحيل مبارك و محاكمته واولاده وشلته (التي لم تنتهي بعد) او عن عودة المتظاهرين الى الميادين ضد حكم العسكر. ام تخبرهم عن الجوانب السلبية عن انقلاب المجلس العسكري وفرضه استمرار نهج مبارك وقمعه للمتظاهرين مؤخرأ بالقتل واستخدام الاسلحة الكيميائية. ام تخبرهم عن الاسلاميين المتخاذلين والمتعاونين مع العسكر عن محاولاتهم فرض آرائهم القديمة المتجددة.

-          ماذا تقول لحمزة الخطيب وابراهيم القاشوش. اتخبرهم عن استمرار الانتفاضة ضد آلة القمع البعثية. عن استمرار نداء الحرية في الساحات. ام تخبرهم عن استمرار القمع البعثي الذي استدعى انشقاقاًُ في الجيش وبوادر حرب اهلية. ام تخبرهم عن المعارضة المنقسمة والتي لا يمانع خارجها تدخلاً اجنبياً . فيما داخلها يرشق بالبيض ويتهم بالعمالة للبعث لانه يرفض التدخل الاجنبي. ام تخبرهم عن محاولات الدول الخليجية وتركيا التذاكي وخطف الثورة الى اتباعهم الاسلاميين.
-          ماذا تقول لكل شهداء الساحات العربية . اتخبرهم عن ليبيا حيث قتل الطاغية المجنون ليحل مكانه مجانين الناتو والقبائل. ام تخبرهم عن اليمن حيث تنحى علي عبدالله صالح لصالح اولاد قبيلته على ان يكونوا جميعاً تحت الراية السعودية. ام تخبرهم عن ثورة البحرين المنسية والمغيبة في اوراق التقارير الطائفية. ام تخبرهم عن بدايات ثورة في السعودية لا شك انها ستقمع بشدة من الوهابيين.
-          بشكل عام تطغى صورة سوداوية . كلما تفائلنا تعود للظهور.
"منا نظيفة يا مادام . يبدو الحالة بالمرة" . هذا باختصار الوضع الاقليمي حالياً.
-          لا تدعوا الثورات تسرق. لا تدعوا احلامنا تسرق. ابقوا جذوة الثورة مستمرة بوجه محاولات سرقتها من تركيا والسعودية وقطر واسرائيل واميركا والاسلاميين و كل من يواليهم.

احسان المصري 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق