الجمعة، 5 أغسطس، 2011

في حضرة الغياب : محمود درويش غائباً



اطل علينا شهر رمضان المبارك واطلت المسلسلات العربية. من ابرز المسلسلات والذي حظي بجدال واسع منذ الاعلان عنه في 2008 هو مسلسل في حضرة الغياب الذي يروي سيرة الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش. ومن ال 2008 الى اليوم لا تزال هناك فئة كبيرة تعارض هذا التشويه الفني لسيرة الشاعر الراحل . مؤسسة محمود درويش اصدرت بياناً تستنكر فيه الاساءة لسيرة درويش الذي يتسبب فيها العمل واخاه احمد انتقد المسلسل هذا عدا عن مئات الانتقادات والصفحات على المواقع الاجتماعية التي تدين المسلسل. واخيراً ايضاً تم امس تنظيم اعتصام في رام الله مطالبة بوقف المسلسل.

انتظرنا الحلقات الاولى للمسلسل وصدقت توقعات البعض فتبين بوضوح ان هذا المسلسل لا يليق بشاعر العرب الاكبر ربما خلال القرن الماضي:
1-       نبدأ من التمثيل ومن فراس ابراهيم الذي يأخذ دور درويش. الممثل لا يستحق هذا الدور. وكان بالامكان لولا ان ابراهيم هو المنتج نفسه ان يسند الدور الى احد نجوم الدراما السورية الكثر. و يضاف الى سوء الاداء سوء الالقاء الشعري لابراهيم. و استخدام الجمل الشعرية من قبله في مواضع حياتية يومية. 
2-      المخرج نجدت انزور مخرج كبير وله اعمال رائعة. ولكن بصراحة هذا العمل لم يكن على مستوى التوقعات اخراجياً. تماماً كما حصل حين نقل انزور رواية "ذاكرة الجسد" لاحلام مستغانمي الموسم الماضي.
3-      في الحلقات الاولى يتم اقحام سيرة حب بين فتاة مصرية معجبة بمحمود درويش ودكتور مصري متيم بها. وتستحوذ هذه القصة على جزء كبير من المسلسل بل تكاد تطغى على سيرة درويش. هذا اذا استثنينا الدور "الاغرائي" للمثلة المصرية ميرا المهندس بدور رهف.
4-      والغريب التركيز على اظهار محمود ك"فالنتينو" كما قال اخاه احمد . فتارة هو معجب برهف الشابة وتارة يثير اعجاب فتاة ثانوية .. وهذا كله في الحلقات الاولى. طبعاً لسنا في وارد التدخل في حياة الشاعر ولكن بما ان اخاه رفض هذا الوصف مسبقاً. فاعتقد ان المبالغة ساهمت في اظهار درويش كزير نساء.
5-      اما مارسيل خليفة فيبدو انه حاول التنصل من العمل بعد مشاهدته على الرغم من انه انجز الموسيقى التصويرية. ومن الملاحظ ان مارسيل ابن عمشيت اللبنانية يتكلم لهجة فلسطينية في المسلسل وهي سقطة اخرى من سقطات المسلسل على الرغم من الارتباط الروحي بين خليفة وفلسطين.


على كل حال سننتظر باقي الحلقات لنكمل حكمنا ولكن " المكتوب بينقرا من عنوانو".
رحم الله الشاعر محمود درويش ولحسن الحظ انه غائب كي لا يرى هذا الغياب المنسوب اليه في مسلسل يروي سيرة حياته.
                                          
احسان المصري

هناك تعليقان (2):