الجمعة، 19 أغسطس، 2011

الانفجار



دوى في الساعة العاشرة مساءاً انفجار في احدى المناطق اللبنانية مستهدفاً شخصاً مجهول الهوية. وعلى الفور حضرت الى مكان الحادث القوى الامنية وباشرت التحقيقات. وقد تم التأكد من ان الانفجار قد تم بواسطة عبوة ناسفة لم يتم تحديد زنتها. كذلك حضر الى مكان الحادث فرق تابعة للدفاع المدني والصليب الاحمر. وهرعت الى الموقع وسائل الاعلام المختلفة.
ولم يعرف حتى الآن مسببات هذا الحادث على الرغم من ورود اتصال الى احدى وكالات الانباء من قبل احدى الجماعات التي اعلنت تبنيها هذه العملية واصفة الشخص المستهدف بالكافر والخائن.
فيما اكدت اذاعة تابعة لاحد الاحزاب ان الشخص المستهدف هو مناضل في صفوفها وقد تم اغتياله بسبب افكاره التقدمية. ودعى الحزب جميع اعضائه ومناصريه الى المشاركة في تشييع الشهيد الى مثواه الاخير غداً في مأتم شعبي حاشد يقام له. واعلنت ان هذا اليوم سيصبح ذكرى سنوية تخليداً للشهيد وسيصبح ضريحة محجة لكل الرفاق.
فيما اعتبر تنظيم ثاني ان الشهيد هو عضو فاعل فيه وانه كان في طريقه لتنفيذ عملية استشهادية بعد التوتر الذي ساد خلال الايام الماضية ولكن التفجير حصل نتيجة خلل ما في العبوة.وقد بث التنظيم تسجيلاً صوتياً للاستشهادي الذي كان سيبث بعد تنفيذ العملية.
بعض وسائل الاعلام تناقلت شائعات مختلفة منها ان الشخص المذكور انتحر لانه كان يعاني من العجز او الكبت الجنسي. فيما اكد آخرون ان الشخص المذكور انتحر لانه كان يعاني من مرض نفسي.
على كل حال تبقى كل هذه تكهنات بانتظار ان يتقدم التحقيق ويتم كشف الحقيقة كاملة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق