الاثنين، 30 يناير، 2012

جورج حبش: زرع ونحصد


-          كانون الثاني 2008: الطقس العاصف خارج البيت في ليلة شتاء قارسة يعاكس الخمول السائد في العالم العربي. الكهرباء مقطوعة ولا تواصل مع العالم سوى عبر الراديو. هو موجز اخبار "صوت الشعب" الدوري. وجاء الخبر كالصاعقة: رحيل الحكيم جورج حبش. تترقرق الدمعة ولا تسقط كما سقطت يوم استشهاد جورج حاوي. الخبر لم يؤثر في المحيطين بي بطبيعة الحال ولكني تأثرت بسبب العاطفة التي تربطني بفلسطين و مؤسس الجبهة الشعبية والقوميين العرب بل الاهم مؤسس تيار اليسار القومي رفيق جمال عبد الناصر وياسر عرفات وجورج حاوي وكمال جنبلاط ووديع حداد ومحسن ابراهيم ونايف حواتمة وغيرهم من قادة العمل الوطني.
-          مات اب آخر. مات الحكيم في زمن الانهيارات. هو من جيل ظل يقاوم حتى انهارت احلامه.


لنقل انه ترعرع مع النكبة حيث كان عمره 22 عاماً يوم تهجر من اللد ثم ساهم في تاسيس حركة القوميين العرب في الجامعة الاميركية في بيروت والتي استقت افكارها من المفكر قسطنطين زريق وكان لها دور اولي في زرع بذور المقاومة الاولى.
-          مع النكسة عام 1967 بدأت جدران الحلم بالتزعزع ثم ما لبثت الخلافات ان دبت في حركة القوميين العرب فانقسمت الى الجبهتين الشعبية والديموقراطية في فلسطين وانقسم فرعها اللبناني الى منظمة العمل الشيوعي (حليفة الديموقراطية) و حزب العمل الاشتراكي العربي (حليف الشعبية) ثم انقسم فيما بعد احمد جبريل وقيادته العامة.
-          بعدها اتى ايلول الاسود نتيجة عمليات الجبهة الشعبية الجريئة في خطف الطائرات وتآمر النظام الاردني حينذاك على طرد المقاومة الفلسطينية من الاردن لانها شكلت خطراً عليه.
-          واستمرت الجبهة رغم ذلك في تنفيذ اجرأ العمليات تحت قيادة وديع حداد وجورج حبش. ثم ما لبث ان تعرض وديع حداد رفيق حبش المؤسس لعملية اغتيال بالسم لتزيد ضرب اعمدة الحلم.
-          واتت حرب لبنان لتزيد الجروح ويليها الاجتياح الاول عام 1978 حيث ساهمت الجبهة مع رفاقها اللبنانيين والفلسطينيين في المقاومة. واتى الاجتياح الكبير عام 1982 حيث سقطت اول عاصمة عربية : بيروت. واخرجت المقاومة الفلسطينية بالقوة من بيروت وتشرذمت في اصقاع العالم العربي. وتشرذمت آراء الفلسطينيين بين ياسر عرفات وجبهة الرفض التي كان الحكيم احد قادتها.
-          بعدها كانت الانتفاضة الاولى حيث كان للجبهة عبر الشهيد ابو علي مصطفى دوراً بارزاً فيها ولكن الاحلام زادت تزعزعاً مع انهيار المعسكر الاشتراكي الذي جر الى اتفاق اوسلو عام 1993.
-          ثم عام 2000 ومع الانتفاضة الثانية استقال جورج حبش من الامانة العامة ويسجل له انه كان من القادة القلائل الذين استقالوا من قيادة منظماتهم ليتولى من بعده الامانة العامة للجبهة الشهيد ابو علي مصطفى ويليه من بعد استشهاده القائد الاسير احمد سعدات.
-          تاريخ من النكسات رغم النضالات العديدة التي قام بها جورج حبش ورفاقه. ولكن موازين القوى لم تساعدهم. اخطأوا في اماكن واصابوا في اخرى.

-          كانون الثاني 2010:  في احد المقاهي نتناول طعام العشاء ونتواصل مع العالم عبر الانترنت والهاتف الجوال. اول الانباء ترد من تونس عن رحيل بن علي. بعدها باسبوعين تبدأ ثورة 25 يناير في مصر والتي ادت الى اطاحة حسني مبارك. وتوالت الثورات من ليبيا والبحرين الى اليمن وسوريا وغيرها.
-          احد الاصدقاء كان دائماً يمازحني ويسألني: "شو بلشت الثورة". على اعتبار اني "ثورجي" (بين عدة اقواس). بعد ان بدأت الثورات توقف عن طرح السؤال.
-          الثورات اليوم تستمر ولكنها تواجه هجمات مضادة تارة من الخارج من اميركا والغرب والناتو واسرائيل وتركيا ودول الخليج وطوراً من الداخل من العسكر والاخوان المسلمين والسلفيين والليبراليين.
-          لم تكن الثورة يوماً نزهة. الثورة الفرنسية تبلورت نتائجها بعد قرون . لذلك ما حققته الثورات من اسقاط للانظمة الديكتاتورية هو انجاز عظيم وبرغم كل الثورات المضادة. ولكن المواجهة لن تنتهي بهذه السهولة.
-          وكما علمنا القائد جورج حبش ان الثورة لا تموت ابداً وكما يقول القائد الشهيد جورج حاوي:
زرعنا والحصاد بدا قليلاً                              سيزرع بعدنا ليفيض بيدر
فها هو زرع هؤلاء القادة الكبار قد اينع في ميادين العرب وسنستمر في الحصاد وان طال الزمن.

                                                                                    احسان المصري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق