الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

علياء المهدي : كسر التابو

تحية الى المدونة المصرية علياء المهدي لجرأتها في كسر التابو الجنسي وهو احد التابوهات الثلاثة في العالم العربي مع الدين والسلطة. وبما ان بعض ركائز السلطة قد تخلخلت ويعاد انتاجها فيما الرجعية الدينية بدأت تظهر من جديد وتكشر عن انيابها وتمتد بمجالها لتطال التابو الجنسي وتفرض على المرأة الخنوع والاستسلام كان لا بد من هذه الخطوة.
في مواجهة السلفيين كحزب النور المصري الذي يمنع من اظهار صور مرشحاته او يحل مكانها صور "المحرم" كان لا بد من هذه الخطوة.
اما عن تاثير هذه الخطوة على نتائج الانتخابات وامكانية ان تعطي دعماً للقوى الاسلامية كما حصل مع فيلم المخرجة نادية الفاني في تونس "لا الهي لا سيدي" والذي يقول التونسيون العلمانيون انه ساهم في ارتفاع اسهم حركة النهضة . فانا باعتقادي ان الاحزاب الاسلامية ليست بحاجة الى المزيد لتضليل الرأي العام وهذه الخطوة ايجابية لتحطيم بعض المسلمات. 
تحية الى علياء وكل التضامن معها بوجه الحملات التي شنت وتشن عليها من قبل القوى الاسلامية والرجعية . 

مقال في جريدة الاخبار عن الموضوع: http://www.al-akhbar.com/node/25682
مدونة علياء المهدي: http://arebelsdiary.blogspot.com/?zx=7305d1e7daaa4f9f

هناك 4 تعليقات:

  1. تسلمى يا علياء ايوة كدة
    احنا فى عصر الانفتاح

    ردحذف
  2. تابو ايه بس ؟كده الليبرالية و شباب الثورة يخسروا كتير في الشارع.انا ليبرالي وشايف انها حرة طبعا في تصرفاتها بس بدري عاناس في مصر تتفهم ده دلوقتي.خانها التوقيت الا لو كان فيه سبب يخصها.

    ردحذف
  3. قد بشَّرتُ أنا في روايتي: "في وجهك يا وقح" التي نشرتها مسلسلة في مدونتي "المنعطف المضاء" أقول بشَّرتُ بهذا النوع من النضال، حيث تتعرّى بطلة الرواية أو تفتضح لأسباب سياسية- تماماً كما فعلت الآنسة علياء.. ثم بتوالي أحداث الرواية يتخصّص كل عضو من أعضاء الفتاة الجنسية- وقد خرج من الدور الجنسي ليلعب دوراً سياسياً- أقول يتخصص بفضح نوع محدد من الوقاحة: مثلاً ثديا الفتاة- واسمها رجاء- يتظاهران في الشارع احتجاجاً على الضرائب التي لم تُبقِ قرشاً في أعباب النساء.. كذلك البطن تفتضح لفضح وقاحة مستوردي الأغذية الفاسدة...
    www.issamhamad.blogspot.com

    ردحذف
  4. عاشت الايادي يا علياء .... كلمات رائعة جداً

    ردحذف