الخميس، 7 يوليو، 2011

غسان عائد الى حيفا


- في ذكرى استشهادك يا انبل المناضلين ويا اروع الروائيين
نعلمك ان حيفا اقتربت اكثر من اي وقت مضى . ها اشبالك يخترقون الحدود اللبنانية والسورية ليصلوا الى حيفا و عكا و كل فلسطين برغم كل الغطرسة الاسرائيلية والرجعيات العربية والممانعات الاستغلالية.
نعلمك ان العرب ابتدأوا يقرعون جدران الخزانات . خزانات الصمت والقمع والخيانة والفساد. من تونس ومصر الى ليبيا وسوريا واليمن والبحرين. انهم يقومون بتغيير المدافعين الفاشلين عن القضية ليحرروا فلسطين.
غسان كما كنت تقول : "لك شيء في هذا العالم فقم".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق