الاثنين، 25 يونيو، 2012

قتل على الطريقة السوريالية

منهك من هذا العالم المقرف،
كعامل عائد بعد ظهيرة حارة،
من ورشة بناء شاقة.
اود لو افرغ في رأس الكون 
رصاصات انتقامية.

سأمشي في الشارع
وامتشق مسدساً 
على طريقة بريتون السوريالية
وأطلق النار عشوائياً 
على كل من يزعجني. 

سأقتل سائق التاكسي الحقير،
الذي صرخ في وجهي يوماً ما. 

سأغتصب تلك الفتاة العاهرة،
ومن ثم اقتلع فرجها العفن. 

سأرمي العجوز الشمطاء، 
من على شرفة منزلها.

سوف اسجن رجل الأعمال المتغطرس في زنزانة حقيرة،
واذيقه شتى انواع التعذيب وأجعله يموت بطيئاً.

سوف أعدم ذاك الديكتاتور قاتل الأطفال،
على طريقة نظامه الديكتاتوري،
وأدخل عصا في شرجه،
كما فعل ثوار الناتو بالقذافي.

ولأنهي ماساتي الكئيبة العميقة،
سأطلق آخر رصاصات المسدس في رأسي. 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق