الخميس، 21 يونيو، 2012

صورة لابو انيس

صورة لابو انيس وحيدة.  على المصيطبة حد محطة الزهيري. مكان استشهاد الرفيق جورج حاوي. 
صورة حد النصب التذكاري المقام لابو انيس. الصورة فوق زيتونة حدها في علم عليه صورة جورج حاوي وفي علم للحزب الاشتراكي كمان. 
هالصورة صرلها بيجي شهرين واقعة على الارض. مقلوبة. وما حدا جلسها. 
اكيد هالحدا يللي موقع الصورة حدا تافه. حدا بتعديه على صورة جورج حاوي عم يستكمل مسلسل قديم. بلش من اواخر الثمانينات. 
الاغرب انو ما حدا من الشيوعيين جلس هالصورة. اما خوفاً من حدا ما او تجاهلاً او غيرو. 

يمكن نقول صورة وما بيأثر. طالما الصورة محفوظة بقلوبنا. بس خلينا نعكس هالصورة عصورة الوضع السياسي ووضع الشيوعيين عامة. 
صورة بلد مقلوبة من تأسيس النظام الى الحرب الاهلية الى الطائف وما بعدو وصولاً لاغتيال الحريري وابو انيس وباقي الشهداء. 
صورة مقلوبة لنظام طائفي وصراعات سياسية داخلية واقليمية مستمرة من ال 2005 وحروب اهلية باردة وساخنة احياناً. 
صورة مقلوبة لثورات هزت العالم العربي وصورة لكتير مؤامرات على هالثورات من اخوان مسلمين وسلفيين عم يركبوا موجة الثورة وصورة قوى عربية رجعية عم تخنق الثورة وصورة انظمة معفنة عم تعاند لما تموت وصورة تدخل للناتو وتركيا وروسيا وكل شي في دول بالعالم. 
والاغرب انو متل ما حدا من الشيوعيين جلس صورة ابو انيس، ما حدا من الشيوعيين عم يشتغل ليجلس صورة الثورات وصورة كل بلد عربي. 
صورة مشوهة للشيوعيين. يللي ما عم يتجرأوا  يتخلو عن لغة قديمة وصورة قديمة. ما عم يتجرأوا يقولو لنظام الاسد بسوريا حقيقتو المرة تحت حجة الممانعة وما عم يتجرأوا يقولو لحلفاء او اصدقاء بلبنان حقيقتون المرة تحت حجة المقاومة والاصلاح. ما عم يتجرأوا ينخرطوا بثورات ويقوموا بتحركات منشان الابرياء يللي عم تموت بسوريا ومنشان عمال الكهرباء يللي عم يواجهو منفردين ومنشان المقاومين يللي عم ينضربوا من عملاء اسرائيليين بوضح النهار ومنشان حماية السلم الاهلي من صراعات الطوائف. صورة مشوهة للشيوعيين.
الصورة ما بتجلس وما بترجع تصير حلوة ونظيفة غير ما نرجع لابو انيس. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق