الثلاثاء، 10 أبريل، 2012

الطفار والراس: "خط تالت" راديكالي

منذ انطلاقة هذه المدونة خصصنا جزءاً من تغطيتنا لمتابعة حركة الراب العربي
هذا النوع من الموسيقى الذي لا يستسيغه الكثيرون ويعتبرونه من مصدر غربي اثبت عبر العقد الفائت حضوره في مشهد الموسيقى العربية البديلة والملتزمة واتت الثورات العربية لتزيد التأكيد على هذا الموضوع. 
بداية من اميركا من احياء الزنوج انطلق هذا النوع من الغناء ليعبر عن معاناة الاميركيين الافارقة و يومياتهم ولكن كما حصل مع موسيقى الروك والميتال تم استغلال هذا الموضوع وعمل على تحويل هذا النوع من الموسيقى الى موسيقى تجارية لتصبح تماماً كالبوب. ولم يكن اغتيال TUPAC الا جزء في هذه المسيرة لتدمير الراب "الواعي" اذا صح التعبير. 
رغم ذلك انتشر الراب والهيب هوب في مختلف انحاء العالم في فرنسا والبلدان اللاتينية وصولاً الى العالم العربي.
وفي بلاد العرب حضر هذا النوع بداية في فلسطين وتحديداً من الضفة الغربية حيث برزت عدة فرق خلال الانتفاضة الفلسطينية من بينها DAM وRAMALLA UNDERGOUND وغيرها من الفرق التي غنت معاناة الفلسطينيين.  وتعمق اثر الراب في الثورات العربية من اغنية "الجنرال" في تونس "ريس البلاد" حتى مجموعات الراب المصرية والليبية والسورية والمغربية المختلفة .
وفي لبنان برز في اواخر التسعينات فرقة عكس السير كرائدة في هذا المجال وتحديداً عبر "ريس بيك" وكانت تعالج مشاكل سياسية واجتماعية. ولكن في السنوات الاخيرة نحى هذا النوع منحى راديكالياً من فرقة الراب الفلسطينية المقيمة في لبنان "كتيبة 5" الى عدد من الفرق اللبنانية ك"الطفار" و"الراس" و "بالاملية" و "Illegitimate Mind Disorder" و فريق الاطرش. وتميزت معظم هذه الفرق بطروحاتها السياسية الجريئة والراديكالية سياسياً واجتماعياً. 

ولا شك ان فرقة "الطفار" البعلبكية هي من اهم الفرق على الساحة اليوم. من نقدها الحرمان الذي يعانيه ابناء البقاع وباقي الارياف في "مدينة الشهدا" و "فرص عمل" الى نقد الحريرية السياسية ومركزية العاصمة بيروت في "الوسخ التجاري" الى تطرقها الى موضوع المقاومة وحرب تموز وعمالة بعض القوى اللبنانية للصهاينة والقوى الخارجية الى تحية المقاومة الفلسطينية والعراقية حتى نقد بعض قوى اليسار "الكرتوني" . كل هذه المواضيع يتوجها الطفار باغنيتهم الاخيرة من الاول والتي تطرقوا فيها الى موضوع الثورات العربية بشكل يدعم هذه الثورات بدون هوادة وينتقد من يقف بوجهها بحجة المؤامرة. 
اما مغني الراب "الراس" فهو ايضاً من ابرز "الرابرز" حالياً على المشهد الموسيقي اللبناني ويندرج في نفس الخانة الراديكالية سواء من تحيته الثورات في البومه الذي اطلقه مؤخراً "كشف المحجوب" حتى تطرقه الى موضوع الاستشراق في اغنية جمعته برابر مصري. كما كان للراس مشاركة واضحة في التحرك من الذي حصل من قبل حملة اسقاط النظام الطائفي. 
يجتمع الطفار والراس مع سيد درويش ووتر ومنقرش دوب في حفلة نادرة في "مترو المدينة" : خط تالت راديكالي في الراب والسياسة ينطلق في مبادرة انضاج وعي شعبي. على امل ان يتعظ يسار السياسة من يسار الفن وينحو راديكالياً.

كلمات اغنية "من الاول" - الطفار:


ناصردين

لمّا بدك تحكي بالناس الجوعانة جوع مرّة قاتل اسرائيل لنصدّق بدك رجوع
في حرامية بسترزق من الثورة و حرامية عالمعس تنطر دورا
ثورة مين يخي قلّي شو الموضوع نضال مع طقوم في كذب بالموضوع
ياما ناس ماتو طلعوا بزق من القبور ياما حقول انباعت يقبض حقّا الناطور
صحاب الارض هني القتلو الناطور ردّو الارض خنقوا الخونة ال بالقبور
 باعوا لفلسطين عادوا اجروا الجولان بالتمويل الاسرائيلي عمّرو لبنان
هيرولو حصان ابيض للوليد بن طلال و اللي خانن بتموز شريكن بالحلال
جيش سعود بالبحرين نفسوا ببريتال سلّم رقبة للمحتل اعلن القتال
نصر الثورة يبن عمّي لمّا تكون ثورتين ثورة عالنظام لمّا الحريّة يخنقا بعدا ثورة عاللي ناطر نصرا ليسرقا
و ببيروت الثوار تبع كراتين حوّلو المسيرة استعراض و تهريج صار الاحد رحلة تصوير و تهييج
حكّن يخي لاقي نصن تحرية نصن فوق منن سمعانين برومية و بيخافوا من الموت
ممانعة اللي بتعني من حديد ايد فق طاولة تحتا ايد عم بتفاوض تل ابيب طايلة
والعروبة صارت جزمة يتمرجل فيها الكتّاب المن كتر ما شدّوا طقّوا عروقن عبغداد
حسني مبارك لمّا انشال لبس بدلة عسكرية حطّ نجوم دعوس بنت خوّفنا بالسلفية و تلفزيون الدولة متل الدولة حراميها وين ماكان عندو صفة ليوصفنا فيها
 عملا و ماسون صهيونية وجرادين و مذيعة تقول الشهَيد قتل الحسين

جعفر

بدّي بطّل طافر مرّة و دبلوماسي كون انزل كل ليلة عالحمرا و فيها مرتي خون
واجتمع بمثقفين لنسكر بالقهوة ونتناقش كيف الانسان ممكن يعمل ثروة
او انو كيف بلبنان تعمل مناضل وتكون انت مش بالحزب
مع العروبة بسوريا وضد نظام الأسد مع ثورة شعب الحرية ومنك مع بو لهب
خايف بكرا يجي كلب يتحكم بالبلد والغول السفارة يفتح و يصيروا الشهدا اللي ضحو بس مجرد عدد
غابة يبن عمي جامعة حكام العرب عإيدن هني المسيح هلق عم ينصلب
الشرب من دم فلسطين كيف بيطالب بالحرية قال انو هني ثوار وصحاب القضية ؟
وهيدا النهب ثورة مصر والثورة الليبية متلوا متل الحكم قبلو متربع ععرش الحكم ملبق الغرافة عالطقم مفكر حالو ماوسي تونع بالصين الشعبية
معروف اللي عندو حكم بدو يكترلو حراس و ينادي بديمقراطية واديان وتعددية مفكر هيدا فيك تشيلو بالثورة السلمية؟
واللي هون بدو الثورة بالخليج عينو عورة ناصب خيمة بضهر الشير وبالقطيف بيزرع حورة
تأكد انو هودي بكرا عليهن جايي الدور واللي بالجرم المشهود ما بتفيدو شهادة زور
واللي عم بيقدم دم تارك اخوة واب و ام ما طمع مرة بالجنة وما تخرج من قمّ
بدو يسقط النظام و من الله منصور


مارح صالح اسرائيل حتّى سقّط النظام \ ضد اسرائيل والنظام . كلّ نظام
ما بيستسلموا الطفّار حتى يقبعوا الحكام \ ضد اسرائيل والنظام . كلّ نظام

مارح صالح اسرائيل حتّى سقّط النظام \ ضد اسرائيل والنظام . كلّ نظام
ما بيستسلموا الطفّار حتى يبطل فَي الحكام \ ضد اسرائيل والنظام . كلّ نظام

هناك تعليق واحد:

  1. هنالك نقطة لم يلتفت اليها كاتب هذا المقال الا وهو ان " الراب العربي " صدره ابيات العتابا والزجل وهذا هو تطوير التراث العربي الاصيل .. كما طريقة وصف كاتب هذا المقال ...

    ردحذف