الجمعة، 16 مارس، 2012

تعبت يا معلمي

تعبت يا معلمي من النثر والقول السياسي. فركنت الى الشعر والموسيقى.
تعبت يا معلمي من الذكريات. ذكريات تجيء وتؤذي. ذكريات رفاقك  الشهداء التي تبلل ايام السنة. 
تعبت يا معلمي من الديكتاتوريات. فاعلنت وجهك مقبرة للطغاة يرحلون قريباً.
تعبت يا معلمي من الصحف. من الجريدة "افلفشها واسالها صوتك وينو".
تعبت يا معلمي من المشي في الطريق الى المختارة كالقطيع يتبع اقطاعي فجعلت الطريق اليك في فكري. 
تعبت يا معلمي من البيارق. 
تعبت يا معلمي من البنادق.
تعبت يا معلمي فانهض طال ارتحالك وارجع، هي قلة تنتظر. 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق