الاثنين، 24 أكتوبر، 2011

"تفينغايات" من لبنان


-          "التفينغي" اختراع لبناني بامتياز. دائماً يبدع اللبنانيون باختراعات تدخلهم الى غينيس . فبعد صحن الحمص والفول والفلافل والشاورما واطول علم و اكبر "سيخ لحم"  انا ارشح لبنان لجائزة اكبر تفينغي.
-          على سيرة غينيس والارقام القياسية والتفينغايات. انهوست الدولة مؤخراً ب"تفينغة" مغارة جعيتا. واصبحت المغارة قضية قومية اولى يتوجب على كل اللبنانيين التصويت لها لتدخل ضمن عجائب الدنيا السبع. يا سعادتنا بهذه العجيبة. كم سيرتاح اللبنانيون الفقراء مادياً اذا ربحت جعيتا. صوتوا هاكم رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة يتنزهان دعماً للعجيبة. اتريدون اكثر من ان العجيبة جمعت بين وئام وهاب وايلي ماروني لدعمها. يعني حرب تموز و الجنوبيون يموتون تحت القصف ولم يجتمع 8 و 14 . اما جعيتا فجمعتهم. ايمكنكم بعد ذلك الا تصوتوا. صوتوا هذه عجيبة من عجائب نظامكم الطائفي . عجيبة سياحية كما ارادها القديس ميشال شيحا. بلد بحد ذاته عجيبة . لا يقتضي الامر على جعيتا.



-          يمكنكم ان تصوتوا ايضاً لعجيبة زيادة الاجور. "هيدي تفينغي كبيرة".  هذه لا تحصل الا في لبنان. ناس تأخذ زيادة وناس لا تأخذ لان من يقبض اكثر من 1800000 ل.ل. وضعه مرتاح. طبعاً جيد ان تزيد اجور من يقبض تحت هذا المعدل. ولكن حتى هذه الزيادة لم ترض الهيئات الاقتصادية (الهيئات هي الوريثة الشرعية لميشال شيحا). فتداعت الى مؤتمر عاجل تهددنا باننا سنصبح كاليونان. وكاننا لم نسبق اليونان بعشرين عاماً وستين مليار دولار. يا ليتنا نصبح كاليونان وتصبح الحمرا كحي "اكساريا" معقلاً للانارشيين.
-          ولكن هيهات. دا بعدكم. اذا كان وجود اجانب في حي برج حمود اصبح يهدد النقاء العرقي للشارع حسب قناة العنصرية واليمين اللبناني ام.تي.في." واصبح الشارع موئلاً للرذيلة والسرقة والدعارة. اطردوا الغرباء . اين سعيد عقل وحراس الارز. "ليك ملا تفينغي" . (الست سعيداُ يا سعيد اني اكتب بالعامية لغة فينيقيا الكبرى-"دا بعدك").  ارز برج حمود في خطر. هيا بنا. فلنطرد السوريين والمصريين والسودانيين والسيرلينكيات ( وباقي الدول التابعة لسيريلنكا بالعرف اللبناني وتضم منظمة سيريلنكا التي تضاهي الكومنولث كلاً من الدول التالية: سيريلنكا كزعيمة المجموعة والفيليبين ومدغشقر واثيوبيا ونيبال والهند وغيرها..) ولنطرد الارمن الغرباء من حيهم برج حمود هذا.ستبقي ال ام.تي.في. مؤقتاً على باقي الطوائف الاسلامية احتراماً لرغبات البطريرك والفاتيكان بالتعايش (نفس تعايش الطوائف كما دعا ميشال شيحا).
-          وعلى سيرة البطريرك الراعي وبعد ان استبشر به سمير جعجع خيراً فاذ به يخدعه و ينتقل من اقصى اليمين الى اقصى اليسار ليصبح مؤيداً لعلمانية البعث. وحول تأييد العلمانية اعلن البطريرك من اميركا :" اننا في لبنان عرفنا كيف نفصل الدين عن الدولة لكن بالغرب فصلوا الدولة عن الله". لست ارى اين فصل الدين عن الدولة حين يكون اي موظف من الفئة السادسة في الدولة محددة طائفته سلفاً هذا اذا تناسينا طائفية الرؤساء والحكومة و النواب." ايا فصل يا سيدنا". يا ليتنا نتوصل لفصل كل شيء عن الله. هذه ليست علمانية يا سيدنا ولا البعث علمانية. كما دعا البطريرك الى الحياد الايجابي (حياد ميشال شيحا نفسه).
-          طبعاً الخوف من الاصولية الاسلامية حق طبيعي للبطريرك ولكن السكوت عن مجازر البعث العلمانية ليس حقاً. بل "تفينغي". حق الخوف من مجلس الناتو الاسلامي في ليبيا واعادته الشريعة وتعدد الزوجات (كما حصل في اليمن بعد الوحدة والقضاء على اصلاحات الماركسيين في جنوب اليمن بمنع تعدد الزوجات) والخوف من سلفيي مصر وهجومهم على الاقباط. ولكن فلنتفائل خيراً في تونس مثلاً ورغم امكان انتصار النهضة لكن بالامس قام التوانسة بملاحقة راشد الغنوشي في مركز الاقتراع. هذه بادرة خير في الثورات العربية.
-          وعلى سيرة الثورات العربية والمسيحيين ودورهم فيها اقيم لقاء سيدة الجبل لدعم الثورات ودعوة المسيحيين للانخراط فيها. "خدلك ملا تفينغي" من اختراع فارس سعيد. تدعمون الثورات ويلقي سمير "بيك" فرنجية خطبة فيكم. ثورة اقطاعية. كم تشبهون وليد جنبلاط يهنئ مصر وليبيا بسقوط الديكتاتورية وينسى نفسه داخل حزبه. يقال انه سيتخلى عن القيادة ولكن لمرحلة مؤقتة كي يستلم تيمور بعد فترة (طبعاً هو لا يقلد نظام الاسد الوراثي والعياذ بالله). اي دعم من طرف 8 و 14 آذار للثورات هو "عمشقة" على ظهرها. دعوا ثورات العرب وشأنها ولا تلوثوها بطائفيتكم.
-          دعونا من "تفينغاياتكم".

احسان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق