الأحد، 23 أكتوبر، 2011

87 سنديانة حمرا

- كما قي ٢٤ تشرين الاول من كل عام تكبر السنديانة الحمراء.
تكبر وتزداد تجذراً في الارض برغم كل القوارض وكل الحفريات التي تحاول انتزاع شروشها.
كما في ٢٤ تشرين الاول من كل عام سنحتفل.
سنحتفل بعيد الحزب الشيوعي اللبناني برغم كل الازمات والاخفاقات والخلافات والانشقاقات والتنظيرات.
كما في ٢٤ تشرين الاول من كل عام سنتذكر.
سنتذكر مؤسسي الحزب من فؤاد الشمالي ويوسف ابراهيم يزبك وارتين مادويان الذين زرعوا السنديانة. 
سنتذكر القادة الشهداء فرج الله الحلو و جورج حاوي.
سنتذكر الشهداء المفكرين والمثقفين ومن مهدي عامل و حسين مروة و سهيل طويلة و خليل نعوس
سنتذكر شهداء جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية من لولا عبود وجمال ساطي ووفاء نور الدين والياس حرب و انعام حمزة وفرج الله فوعاني وحسام حجازي وميشال صليبا و يسار مروة و بيار ابو جودة و غيرهم المئات. 
سنتذكر اسرانا الابطال وعذاباتهم : سهى بشارة وانور ياسين وكفاح عفيفي وغيرهم الآلاف. 
كما في ٢٤ تشرين الاول من كل عام سنغني للسنديانة الحمراء.
الك عمري كتبتو بالنار وبالاغاني يا سنديانة حمرا يا احلى سنديانة . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق