الاثنين، 28 مارس، 2011

الهارب الابدي

- ما زال فخذاك المثيران

يدعوان ذاك الهارب الابدي

ان يلتصق بالتراب

ويقتات من دمعه

ويحيى مع الانواء

لكنه هارب ابدي

يكره الحل ويعشق الترحال

ويبقى فاراً من صقيع الالم.

- ما زالت عيناك المركونتان في السماء

تدعوان ذاك الهارب الابدي

ان يتحمل مغبة الايمان الاعمى

ويتكل على سرابك

ويعاود هفواته الرتيبة

لكنه هارب ابدي

حلمه ان ينفث دخان سيجاره

في ارجاء المعمورة.

- ما زالت ضفائرك الخلابة

تدعو ذاك الهارب الابدي

ان يتخلى عن الغد

ويطارد اليوم

ويستعيد الامس

لكنه هارب ابدي

يختبئ من الماضي والحاضر

في ملاجئ المستقبل.

- ما زالت بسمتك

تدعو ذاك الهارب الابدي

الى ان ينسى العالمين

ويكترث فقط لوجودك

ويلهث لاقتحام ثغرك

لكنه هارب ابدي

لن يقع في كمين ا

و شرك نصبته يداك.

- ما زالت بشرتك السمراء

تدعو ذاك الهارب الابدي ......

لكنه هارب ابدي

لكنه هارب ابدي ..........


احسان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق