الخميس، 30 مايو، 2013

هباء

-         هباء،
نكتب شعراً ونثراً،
ولا أحد يقرأ،
وان قرأوا لا يفهمون،
وان فهموا يصمتون.
-         هباء،
نعزف موسيقانا النخبوية،
لاناس لا يسمعون،
لاناس مشغولين بسماع موسيقى تافهة.
-         هباء،
نسير في الشوارع،
نصرخ بملء اشداقنا،
ولا احد يعرف،
سوى رجال امن يتضاحكون علينا.

-         هباء،
نتناقش وننظر ونحلل،
وكل جدالاتنا البيزنطية،
لن تخلخل شيئاً،
في هذا العالم المتهالك.
-         هباء نحلم،
وبلحظة واحدة تردى الأحلام،
برصاصة في القلب،
ولا أحد يكترث،
لدمائنا المنثورة هباء.
-         فلننسحب بصمت،
قبل ان يتكاثر ذباب المتكالبين،
حول جثثنا النازفة.
فلننسحب،
ننظف دمائنا عن الحائط،
نضمد جراحنا،
ونمضي.
عبثاً، وهماً، سراباً، غباراً،
بل هباء،
تيك هي حياتنا،
فلنمضي مع الهباء المتطاير في الريح.

هباء.

هناك تعليق واحد: