الثلاثاء، 23 فبراير، 2010

مرثية لجوزف سماحة


مرثية لجوزف سماحة


- الجلاد يتابع جنايته وتجالد ،
تحمل قلمك ، تكافح وتجاهد ،
هكذا كنت حتى امس قريب
تسكن مجرة نائية
اسمها عشق القضية،
كان فيها الكثير الكثير من العشاق
والكثير الكثير من الرفاق ،
ما فتئوا يقلون ،
لكنك تبقى ويمضون ،
تبقى ، بارادتك الصلبة لا تتزعزع ،
كما دائماً ، منارة لنا ،
ننتظر ضوئها ليلمع ،
كنا عندما يعترينا الشك ،
نرقب فكرك الثقاب ليتوقع ،
كنت وكنا ،
وتبقى ونبقى ،
الجلاد يتابع جنايته وتجالد ،
نحمل فكرك ، نتابع ونعاهد ،
وتقول ونقول :
ان فقد رفيق ،
لن نضل الطريق ..




احسان المصري


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق