الخميس، 3 فبراير، 2011

للشيخ امام

للشيخ امام
- كانوا يتجمعوا بليل الخنادق
علحن عودك يسهروا المقاتلين
وكانت بعدها حرة البنادق
ورصاصها غايتو بس فلسطين
وكان صوتك يتخطى العوايق
ويولع نار بقلب الثائرين
برغم الالم بقلبك العاشق
ضليت يا شيخنا لمبدأك أمين
شفت نكبة ونكسة واجتياح ومشانق
وشفت اعتقالات وحراس وزنازين
ولما الخاين راح للعدو يصادق
قديش زاد الاسى بهالقلب الحزين
بس ضليت واقف متل طود شاهق
وكنت مبصر والناس مش شايفين
رغم اللي خذلوا انت بقيت واثق
انو جايي يوم العمال والفلاحين
مبارح بتونس بالليل كنت مارق
وشميت ريحة ثورة ياسمين
كان المكان بشذاك انت عابق
وارض بيرم حرروها المنتفضين
وبالقاهرة رجعت تعلى البيارق
وقاموا من نومهم كل المساكين
ورجعت بهية متل لهب حارق
يقضي عكل الطغاة الظالمين
قوم شوف نخلك صار باسق
وزرعك اثمر بكل الميادين
من صنعاء لارض الطوارق
ومن الاسكندرية حتى جنين
والفرحة ما بتكمل غير ما يفارق
ارضنا كل الصهاينة و المستعمرين .

احسان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق