الاثنين، 19 يوليو، 2010

من هم الشيوعيين ؟


رداً على مشاركة استفزتني في منتدى صوتك الالكتروني :

"اشتقنا لناقش السنة الماضية بعض المؤتمر الحزبي تبع الشيوعيين والحوار البيزانطي اللي دار حول انقراض الشيوعيين وما الى هنالك من لطشات وهجمات وانسحابات . . .
لبلش انا لكان
مين الشيوعيين ؟ والشيوعيين انتهوا ! وهيدي الحركات ما الها طعمة "

وردي :

اولاً يا صاحبي من الشيوعيين سؤال قد تتطلب الاجابة عنه مجلدات والكل يعرف من هم الشيوعيين في العالم فكراً وعقيدة بغض النظر عما اعترى التجارب المختلفة والتطبيقات من اخطاء لا بد ان نعترف بها .
و لكن في لبنان تحديداً من هم الشيوعيين ؟ هم من اوائل الاحزاب . هم عمال التبغ في بكفيا اوائل الشيوعيين قبل ان تخلق الكتائب النازية وهم حزب فرج الله الحلو ابن حصرايل شهيد اليسار القومي وضحية عبد الناصر و السوفيات معاً وهم حزب فرج الله حنين شهيد الجامعة اللبنانية جامعة فقراء لبنان وهم حزب النقابيين من مصطفى العريس و الياس الهبر حتى حنا غريب وهم حزب جورج حاوي الذي اطلق الحرس الشعبي وجبهة المقاومة الوطنية اللبنانية قبل ان يوجد حزب الله وهم حزب مهدي عامل وحسين مروة وسهيل طويلة و غيرهم من شهداء الكلمة الحرة ومن فلاسفة وكتاب العرب المحدثين وهم حزب زياد الرحباني ومارسيل خليفة و خالد الهبر وسامي حواط وويليام نصار وبول غيراغوسيان وغيرهم من الفنانين المبدعين و هم حزب الشهداء من لولا الياس عبود وجمال ساطي وبيار ابو جودة واليكسي والياس حرب وفرج الله فوعاني ويسار مروة وميشال صليبا ومحمد حجازي وهم حزب الاسرى من انور ياسين وسهى بشارة و نبيه عواضة و غيرهم وهم تيار كمال جنبلاط الحقيقي و ابناء معروف سعد و هم كل من يظل حتى اليوم واقفاً بوجه الطائفية والرجعية و العنصرية والصهيونية .

لا اعتقد ان هكذا تجربة قد تنتهي بسهولة هي منغرسة في صميم هذا الشعب و اثبتت الانتخابات البلدية صحة هذا الكلام
هي فلاحو عكار الذين يواجهون المحادل الطائفية
هي مقاومي الجنوب الذين قتلهم من يفترض ان يكونوا رفاقهم في المقاومة
هي اكبر مكتبة في بعلبك يمتلكها احد الشيوعيين القدماء في تلك المدينة الموبؤة بالحرمان
هي علم فلسطين المعلق في قرية من قرى جبل لبنان حيث تنخر العنصرية اللبنانية جديداً
هي مناشير ومنجل ومطرقة تلصق على الحيطان في الضبية حتى اليوم
هي ابن جونيه الشيوعي وما يعانيه في محيطه
هي رفاقي الذين اعرفهم من بقاعكفرا و عيدمون و كفرعبيدا و اللبوة وراس بعلبك و خربة روحا و كفررمان وصيدا و صور و صليما وكفرنبرخ و الخنشارة و زحلة ورميش وكفر متى و راشيا الفخار وكل قرية من قرى لبنان

قد نتهم بعد كل هذا بالاغراق في النوستالجيا و اثارة العواطف ولكن مهلاً كل هذا الاطراء هو من شخص صديق غير منظم في الحزب ولكن ضنين على الحزب وتجربته
من هنا ضرورة رؤية الجوانب السلبية المختلفة في هذه التجربة التي يجدر بنا ان نوجه نقداً بناء لها وان نقوم بعمل فعال سواء اكنا منظمين ام اصدقاء ومناصرين وهذا العمل يشمل من ضمن ما يشمل :
1- اعادة نشر تاريخ هذا الحزب وتعريفه للشباب اللبناني .
2-تقوية وتفعيل وسائل الاعلام في الحزب والمنابر الصديقة .
3-اعادة تطوير الفكر والمنهج الماركسي بما يتلائم مع ظروفنا الحالية .
4-التواصل مع الشيوعيين القدماء ومع من تركوا الحزب لاسباب مختلفة ومع الاصدقاء والمناصرين .
5-الانخراط بقوة اكثر في العمل النقابي و الجمعيات الاهلية والمدنية و الدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين و العمال الاجانب .
6-الاهتمام اكثر بالجانب الثقافي والفكري في تأهيل كوادر الحزب .
7-حل الخلافات و الانشقاقات بين الاجنحة التي تطل برأسها من فترة الى اخرى داخل الحزب باساليب ديموقراطية .

نوستالجيا نعم ولكنها نوستالجيا ليوتوبيا بدونها لن تقوم قيامة للبنان و المهم العمل على تحويلها الى واقع فعلي بوجه حيتان المال وملوك الطوائف ورجال الدين .
ليس لدينا شيء لنخسره امامنا عالم جديد لنربحه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق