الجمعة، 31 أغسطس، 2012

اربع سنوات من الرفض

اربع سنوات مرت على بداية هذه المدونة 
على هذه الصفحات دوننا الرفض لاربع سنوات
من فلسطين من هبة العرب في عكا الى حتى العدوان على غزة حتى اسطول الحرية حتى احداث ذكرى النكبة
من هنا تابعنا ارهاصات الثورة في مصر من قضية ابراهيم عيسى وقصائد احمد فؤاد نجم حتى ثورة يناير المجيدة وشهدائها 
ومن انتفاضة سيدي بو زيد والبوعزيزي الى انتفاضات اليمن والبحرين وليبيا 
حتى انتفاضة سوريا التي اصابتنا في الصميم من المذابح البعثية والمؤامرات الخارجية ووساخة المعارضة وتخاذل اليسار

ومن انتفاضة الانارشيين في اليونان حتى مظاهرات وول ستريت 
ومن هنا غطينا اخبار اليسار اللبناني تأييداً ونقداً. من المظاهرات امام السفارة الاميركية في عوكر تضامناً مع غزة حتى الاعتصامات الداعمة للثورات العربية حتى مظاهرات اسقاط النظام الطائفي اللبناني 
وهنا غطينا في مرصد الافيون ممارسات الرجعيات الدينية في لبنان والعالم العربي 
هنا تضامنا مع اللاجئين والعمال الاجانب 
هنا استذكرنا جمول ومناضليها وشهدائها 
وهنا استذكرنا صبرا وشاتيلا وتل الزعتر وايلول الاسود ودير ياسين 

هنا تضامنا مع جورج عبدالله و احمد سعدات والاسرى الكوبيين الخمسة و منتظر الزيدي 
وهنا انتقدنا سعيد عقل وابراهيم الامين وناهض حتر ومالك مكتبي وطوني خليفة وفضل شاكر 
وهنا تضامنا مع مجلة الآداب ومع حملة مقاطعة اسرائيل و ومع مسرح بيروت 
وهنا تضامنا مع الراحلة رندة الشهال وعادل امام وفيروز وجوليان اسانج وناديا الفاني وعلياء المهدي وحمزة كاشغري 
وهنا نشرنا اخبار المناضلين والشعراء و الفنانين الملتزمين من مظفر النواب وعاصي الرحباني والشيخ امام ومحمد الماغوط 
وهنا تابعنا الفن البديل من مشروع ليلى الى ريم البنا الى الطفار وحركة الراب العربي 
وهنا استذكرنا فرج الله الحلو و جورج حبش وكمال جنبلاط وجورج حاوي ومهدي عامل وحسين مروة و وديع حداد وغسان كنفاني وادوارد سعيد وناجي العلي وسمير قصير وجوزف سماحة 
وهنا كتبنا خواطرنا ونثرياتنا واشعارنا 
لكل هذا حجب الموقع في السعودية وفي سوريا مما لن يثنينا عن متابعة نفس المسار الرفضي 
ولكل هذا فاق عدد رواد المدونة المئة الف والذين نتوجه بالشكر لكم متابعين مواظبين وزائرين باحثين و ناقدين عابرين والشكر الاكبر لكل الرافضين في العالم. 



الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

In Solidarity With Pussy Riot

تضامناً مع فرقة البانك الروسية "Pussy Riot" بوجه نظام بوتين القمعي و البطريركية الارثوذكسية الداعمة له نعيد ادناه نشر اغنيتهم مع كلماتها مترجمة الى الانكليزية. 
يذكر ان الفرقة ادت الفيديو ادناه داخل كاتدرائية المسيح المخلص وقد تضمنت كلمات الاغنية تهجماً على بوتين وعلى دعم الكنيسة له. وقد تم على اثرها اعتقال الفتيات بتهمة "البلطجة المدفوعة بالبغيضة تجاه الدبن" 




St. Maria, Virgin, Drive away Putin
Drive away! Drive away Putin!
(end chorus)

Black robe, golden epaulettes
All parishioners are crawling and bowing
The ghost of freedom is in heaven
Gay pride sent to Siberia in chains

The head of the KGB is their chief saint
Leads protesters to prison under escort
In order not to offend the Holy
Women have to give birth and to love

Holy shit, shit, Lord's shit!
Holy shit, shit, Lord's shit!

(Chorus)
St. Maria, Virgin, become a feminist
Become a feminist, Become a feminist
(end chorus)

Church praises the rotten dictators
The cross-bearer procession of black limousines
In school you are going to meet with a teacher-preacher
Go to class - bring him money!

Patriarch Gundyaev believes in Putin
Bitch, you better believed in God
Belt of the Virgin is no substitute for mass-meetings
In protest of our Ever-Virgin Mary!

(Chorus)
St. Maria, Virgin, Drive away Putin
Drive away! Drive away Putin!
(end chorus)

الثلاثاء، 21 أغسطس، 2012

اليسارية: حلم لا تبددوه

كم كان جميلاً حين قرانا منذ حوالي السنة خبراً في الصحف عن اطلاق قناة تلفزيونية لليسار العربي. وقد كانت هذه الخطوة قد وردت في احدى لقاءات اليسار العربي في بيروت ولكن لم نكن لنصدقها بناء على تجاربنا السابقة مع قيادات اليسار. 
و بعد حوالى الشهرين بدأت "اليسارية" بالبث. ها قد اوشك الحلم ان يتحقق. 
ما اجمل ان تسمع زياد الرحباني و خالد الهبر وسميح شقير وشيفان وغيرهم على التلفزيون وتتخلص من ميلودي وروتانا وفنانيهم "المطقطقين". 
ما اجمل ان ترى علامات اليسار وصور اليسار بدل صور رجال الدين ووعظهم عن ايام الجاهلية. 
ما اجمل ان ترى اذاعة يسارية في عصر العولمة. وعصر تفريخ الفضائيات.

بعد فترة قليلة بدات ترد اخبار عن ان تمويل المحطة يرد بشكل رئيسي من قدري جميل رئيس حزب الارادة الشعبية وقد امتلك الحزب الشيوعي اللبناني اسهماً من غير المساهمة المادية. لا ضير.
ولكن بعد فترة تبنت الاذاعة في شريطها الاخباري وجهة نظر النظام السوري ثم شارك المعارض "اللايت" قدري جميل في الانتخابات وادانها حتى يصل في فترة لاحقة الى ان يصبح نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية فيصبح ملتصقاً بالنظام البعثي تماماً كفصيلي بكداش وفيصل. 

الاسبوع الفائت تعرضت قناة اليسارية واستودياتها في بيروت لهجوم من قبل اربعين مسلحاً وقاموا بخطف ثلاثة من العاملين السوريين فيها ثم اطلقوا سراحهم لاحقاً بعد ان كسروا معدات القناة. 
كان بديهياً ان نتضامن مع القناة بوجه هذا الاعتداء ولكننا نستغرب البيان الذي صدر عن المحطة والذي اعلن ان المسلحين "غير معروفي الانتماء الحزبي والعائلي" ليردف في جملة لاحقة انه وبعد اتصالات مع آل المقداد وجهات رسمية وحزبية تم اطلاق سراح المخطوفين". اذن القناة تعرف كما يعرف الاطفال في البلد ان المعتدين هم من آل المقداد (المدعومين من المقاومة الاسلامية شئنا ام ابينا) لا سيما كما يقول بيان القناة انها تقع في "منطقة من المفترض انها آمنة وتحت حراسة مخابرات الجيش والحرس الجمهوري وامن المقاومة".

ثم صدر بيان عن حزب جميل "الارادة الشعبية" يمضي في سياسة التذلل والخنوع والتجاهل. فالهجوم قامت به "مجموعة ارهابية متطرفة واداة بايدي الاعداء الحقيقيين لنهجها الوطني المقاوم والمعادي للمخططات الامبريالية الصهيونية والرجعية العربية" اذن آل المقداد المقاومين هم اداة امبريالية- صهيونية. 
"وتابع البيان يهدف الإعتداء لرفع مستوى التوتر الداخلي وإرهاب المقاومة على الجبهة الإعلامية الواقفة بمقدمة الصفوف ضد العدوانية الأمريكية الصهيونية والرجعية إزاء شعوب المنطقة." اذن ايضاً آل المقداد المقاومين يستهدفون ارهاب المقاومة. يا للعجب. 
"وختم البيان بالتجديد على عدم السكوت عن كل من تواطأ وسهّل وتغاضى عن الهجوم وأهدافه المجرمة، وقال سنثبت لشعبنا وشعب لبنان والقوى اليسارية الحقيقية أننا على العهد باقون، وأن المقاومة خيارنا والدفاع عن كرامة الوطن والمواطن فوق كل أعتبار". اذن لن يسكت اليساريون عن آل المقداد وحزب الله وحركة امل داعميهم الفعليين ولكنهم سيبقون ثابتين على خيار المقاومة اي الممانعة.

الاعتداء وبيانات الرد تأتي في سياق تاريخي لليسار اللبناني والعربي في التذلل للبعث وحلفائه. هذا الحليف الذي لم يأت منه الا الضرر. 
فحين تقدم اليسار في حرب السنتين تدخل حافظ الاسد بدعم من كيسنجر لينهي الحركة الوطنية اللبنانية. 
وحين اطلق اليسار المقاومة الوطنية اللبنانية تدخل البعث ليدعم المقاومة الاسلامية تدريجياً ويبعدون العلمانيين عن الساحة.
ثم قام حزب الله وامل باغتيال قادة اليسار من مهدي عامل وحسين مروة وغيرهم كما قتلوا مقاومين على الجبهات كاليكسي مثلاً.
ثم قاموا بتحييد الحزب وتحجيمه ورفض ترشيح جورج حاوي ومحاربة الحزب سياسياً وانتخابياً خلال فترة الطائف بالتعاون مع البورجوازية الحريرية. 
كل هذه الممارسات وغيرها اضرت اليسار ولم يأت الضرر الا من القوى الممانعة ولا يزال اليسار على خطابه الستاليني صامداً يدعم الممانعة التي تقتل به. 

هذا النهج سيجعلنا نأخذ حذرنا من الاذاعة ومواقفها. وان كنا لا نريد القناة ان تكون ملتصقة بمعارضة المجلس الوطني وتصبح كقناة الوصال العرعورية فنحن لا نريدها ان تكون نسخة اخرى عن الدنيا البعثية. هذه القناة اليسارية حلم لا تبددوه بسياساتكم.






الخميس، 16 أغسطس، 2012

المقداد و Slipknot في مهرجانات بعلبك

تعلن مهرجانات بعلبك عن اضافة حفلة جديدة لمهرجاناتها هذه السنة في اضخم تعاون فني بين فرقة Slipknot الاميركية والجناح العسكري لعائلة آل المقداد. 
يتضمن الحفل اعادة توزيع لعدد من اغاني الفرقة الاميركية باضافة ابيات من العتابا. وتغيير كلمات الاغاني لتتناسب مع الوضع الحالي. فيما يلي برنامج الحفل: 

  1. Confessions:  عن اعترافات موقوفي الجيش السوري الحر
  2. Killers are Quiet: عن كيفية اختطاف المعارضين السوريين
  3. Eyeless:   عن القناع المميز الذي يرتديه اعضاء الفرقتان
  4. Wait And Bleed: عن اوضاع المختطفين تحت الاجتجاز
  5. Liberate: عن تحرير المخظوفين اللبنانيين في سوريا
  6. Scissors:  عن الطريقة المثلى لتهديد المحتجزين
  7. I Am Hated: عن الحقد الموجه من قبل جماعة 14 آذار باتجاه آل المقداد
  8. The Opium Of The Peopleعن كيفية زراعة الحشيشة ومواجهة الدولة اثناء عمليات التلف
  9. Danger, Keep Away: عن كيفية ابعاد الجيش عن مناطق بعلبك - الهرمل
  10. execute:  عن كيفية اعدام مقاتي الجيش الحر


البطاقات محدودة. 
ال VIP مخصص لاعضاء الجيش السوري الحر فقط. 
يتم تقديم الحشيشة مجاناً اثناء الحفل. 

الاثنين، 13 أغسطس، 2012

بين ناهض حتر وفواز طرابلسي


- لا شك ان النظام البعثي السوري يشهد آخر ايامه، من معالمه ان المعارك انتقلت الى حلب ودمشق وان جزء رئيسي من اعضائه بدأوا بالانشقاق. والواضح انه رغم انشقاق بعثيين قدماء، لا يزال بعض الشيوعيين واليساريين متمسكين بالنظام اكثر منه كقدري جميل مثلاً وآل بكداش (الشبيهين بسلالة كيم ايل سونغ في كوريا). ويتمسك بالنظام ايضاً عدد من اليساريين العرب، تحديداً في لبنان والاردن. احد هؤلاء الكاتب اليساري الاردني ناهض حتر.

حتر وبعد غياب عن جريدة الاخبار اللبنانية لاسباب مجهولة عاد مطلع هذه السنة ربما لتغطية فراغ خلفه غياب اقلام كبيرة عن الاخبار بعد انسحاب عدد من كتابها نتيجة الازمة السورية وموقفهم المعارض لارتكابات النظام، فيما موقف حتر مؤيد للنظام يتلاقى مع سياسة الجريدة المقربة جداً من النظام. 
في جملة مقالات متعددة كتبها حتر، لا يحيد فيها عن نهجه، والتركيز هنا على موقع الاردن ودوره وخطر الاردنيين من اصل فلسطيني على النظام الاردني و خطر توطين اللاجئين الفلسطينيين غير المجنسين (وهو في هذه النقطة يتلاقى مع اشد كتاب اليمين اللبناني عنصرية). ويتابع حتر عنصريته في مهاجمة حركة فتح وحركة حماس. كما يهاجم مختلف الحركات الاسلامية وخاصة الاخوان المسلمين الاردنيين وارتباطهم بحماس. 
في مقالات اخرى عنى بها بدراسة مظاهر ثقافية وانثروبولوجية لقبائل شرق الاردن واثبات هويتهم.
كما ان لحتر نظرية خاصة في الدمج بين الشيوعية والقومية السورية ( اذا اعتبرنا القومية السورية انطلاق من كوامن طائفية في فكر سعادة الارثوذكسي فان حتر يتلاقى معه فيها).
اما فيما خص الازمة السورية فقد خصص حتر عدة مقالات للدفاع عن النظام السوري المقاوم والممانع.

- في مقالة كتبت منذ اربعة اشهر فواز طرابلسي... اليسار الليبرالي في الزمن الخلـيجي، ينتقد فيها حتر افتتاحية طرابلسي في مجلة بدايات التي يرأس تحريرها. 
فبنظر حتر ان ما يحدث في العالم العربي ليس ثورة واما وصف طرابلسي لها ب«انتفاضات ضد النيوليبرالية»، فخاطئ بما انها، "بالملموس السياسي، انتفاضات تقع داخل سيطرة النيوليبرالية بالذات، لكنّها تسعى إلى اكتمالها بالليبرالية السياسية الموجهة" (في هذا اعتراف من حتر بليبيرالية النظام السوري). ويمضي حتر في نقد "نيوليبرالية" الثورات العربية ودحض آراء طرابلسي.
وفي جزء ثاني من مقاله ينتقد حتر المجلة ككل، فطرابلسي و الياس خوري ينتقدون النظام السوري. يا للهول؟؟ 
ويستنكر حتر ان "يتذاكى محرر «بدايات» في تذكير بقايا الحركة الوطنية اللبنانية والفلسطينيين بالتدخّل السوري في لبنان منتصف السبعينيات" فهذا يقع في خانة التحريض والتاليب ضد النظام الممانع.  وهو ما تمارسه مقالات متعددة في ثنايا المجلة.

- لن نتوسع في تفكيك المقالة الآنفة الذكر انما سنركز على ما كتبه حتر مؤخراً.
في مقالته الاخيرة في جريدة الاخبار، رداً على فواز طرابلسي: نصر الله والعلمانية الوطنية يستخدم حتر ملاحظات لا تليق لمثقف بحجمه (ربما هي عوارض الانهيار) وكأمثلة بسيطة نرى: مناكفة مفككة جديرة بثرثرة عابرة في مقهى، النص المهلهل، هل الليبراليون مساطيل أم أنهم يسطلونها عمدا، أمّا هبل!.. الخ...  وهو ربما يعتبر هذا الكلام في خانة الثقافة.
بعيداً عن الكلام الذي لا يليق بالمثقفين يركز حتر دفاعه عن حزب الله والنظام السوري.
فيقول "أن هناك فارقا نوعيا بين تنديدنا بالتناقض بين نهج الاستبداد والفساد ونهج المقاومة" صحيح ولكن حتر هو من لا يميز بين هذين النهجين والتصاقة بنهج المقاومة لا يجعله يرى الاستبداد والفساد فيما طرابلسي بالرغم من دعمه لنهج المقاومة يستطيع التمييز بينه وبين الاستبداد والفساد والذي يسمى عرضياً ممانعة. 
ويتابع: "ومن الواضح أن النظام السوري بقيادة الرئيس بشار الأسد، عمد، كما أوضح نصر الله، إلى تقديم الدعم اللامحدود إلى المقاومة اللبنانية والفلسطينية ( ونضيف: العراقية) حتى عندما كان ذلك السلوك يهدده في الصميم. وهذا دليل جدية وإخلاص بممارسة استراتيجية «الدفاع خارج الأسوار» الموروثة من عهد الرئيس حافظ الأسد." اذن يعترف حتر بالدفاع خارج الاسوار، طبعاً لا احد ينكر دعم النظام السوري للمقاومتين الفلسطينية واللبنانية ولكن ذلك كما اشار طرابلسي انما يتم لمصلحة، اما المقاومة العراقية - فلسنا ندري من يعني بها: هل هي القاعدة التي دعمها النظام السوري فانقلبت عليه اليوم ام هي الميليشيات الشيعية المتحالفة مع الاحتلال والتي يرى حتر ان نصرالله افاق اخيراً لينتقدها بعد عشر سنوات من تعاونها المستمر مع الاحتلال وغضه النظر عنها لشيعيتها. وهو في هذه الحالة يثني عليه ثناء جماً. 
ثم يقول "ومن الواضح أن النظام السوري، كما يقول نصر الله، عكف خلال السنوات العشر الماضية على إعادة بناء قدراته الدفاعية على أساس هذا الاستنتاج، وطوّر صناعاته الحربية، وخصوصاً في مجال الصواريخ، بما مكّنه من النجاح في ملاءمة خططه الجديدة وتجهيزاته معا." ولكن اين يا ترى استخدم هذه الصواريخ في درعا وحمص وحلب وحماه ام في الجولان واين كانت القدرات الدفاعية حين قصف الاسرائيليون دير الزور او حين نفذوا اغتيالاتهم المفترضة لعماد مغنية و بهجت سليمان وغيرهم... ام يا ترى ان هذه الاغتيالات هي من صنع النظام لا غير. 
ثم يضيف حتر ان سوريا الدولة "لا يمكنها أن تطوّر مقاومتها دوناً عن إدارتها ومنظومتها السياسية، كما لا يمكنها أن تتخلى عن القطاع العام والحماية والجمركية وسياسات الدعم الاجتماعي من دون أن تخسر القواعد الاجتماعية للدولة والمقاومة." وان نضال قدري جميل ضد هذه السياسات اهله للوصول الى الحكومة . هنا والنقد موجه الى قدري جميل : هل رأى جميل وحتر اي مزاوجة  "بين المقاومة والتحديث السياسي والتنمية و الديموقراطية الاجتماعية" في برنامج الحكومة الجديدة ليدخل بها ام هي مزاوجة بين قتل الشعب والتكذيب الاعلامي والاصلاحات الاسمية.. من هنا يصح وصف قدري بانه "معارض مفبرك". كذلك علي حيدر والذي استشهد ابنه المشارك في الانتفاضة السورية ثم عاد هو ليتبوأ منصب وزير. 
اما تخوين طرابلسي ب"ان المعارضة التي يشجعها ويعترف بها هي المعارضة ضد المقاومة لا المعارضة ضد النيوليبرالية. إنه يصطف إلى جانب هيلاري كلينتون وبندر بن سلطان وحمد بن جاسم، وراء جماعات رجعية هي، من حيث بنيتها الفكرية الأساسية، طائفية وتفكيكية واستبدادية، وينطوي برنامجها على ضرب كل عناصر الاستقلال السوري، سياسيا ودفاعيا واقتصاديا وثقافيا." فهو يأتي في سياق اسطوانة مشروخة يلهج بها البعثيون واشياعهم اليساريون في وصف كل من يعارض نظام البعث. ونرد على حتر بان القاعدة والاصوليون قدموا الى سوريا من لبنان والعراق حيث كانوا تحت رعاية النظام وانقلبوا عليه. اما تحالف القوى الامبريالية والرجعيات العربية فهو ليس بجديد ولكن مواجهته لا تكون بقتل الشعب واستدراجه للتدخل. 
اما بخصوص سؤاله "أويظنّ، حقا، أن تفجير مكتب الأمن القومي في دمشق هو من تخطيط عبدالباسط سيدا وتنفيذ أعوانه؟ ألم يقرأ تحليلا غربيا واحدا من التحليلات العديدة التي تقرر أن تلك العملية هي عملية استخبارية بامتياز؟" فنرد عليه بسؤال اين هي القدرات الدفاعية التي يفترض ان تحمي سوريا من العمليات الاسنخبارية والتي ذكرها مراراً؟
اما بخصوص تفكيك الدولة الوطنية اوقامة امارات طائفية فلا يتحمل مسؤوليتها الا هذا النظام الذي تضرب الطائفية في جذوره، والذي يتستر بالعلمانية.
اما بخصوص عسكرة الانتفاضة و العصابات الارهابية فتتابع الاسطوانة المشروخة برد مشروخ، هل ينتظر ان يصلي الشعب لقاتله او يستبعد تدخلاً عسكريا او دعماً لجماعات معارضة في وحه نظام قاتل. 
صحيح انه " لا يمكن الدخول في سجال فعلي مع شخصية كنصر الله إلا من أحد موقعين: موقع النقد من داخل خندق المقاومة نفسه، أو موقع الخصومة والعداء للنهج ومنطقه" واذا كان حتر لا يعرف فان طرابلسي ينتمي الى خندق المقاومة بل هو كان من مؤسسيه قبل ان يظهر نصر الله. حين اطلقت جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية بمساهمة الحزب الشيوعي ومنظمة العمل الشيوعي التي كان طرابلسي نائباً لامينها العام.
ثم يتذكر حتر خذلان خالد مشعل واسماعيل هنية لنظام الاسد ووفاء نصرالله له. الا تدل هذه الامور الا على طائفية كل القوى المذكورة سابقاً وتسقط عنها صفة العلمانية الوطنية التي وان تستر بها الاسد فان نصر الله ينتمي الى حزب ديني يقوم على دحض اي فكرة علمانية. 
ويضيف: "هكذا يستقيم منطق طرابلسي وينسجم مع نفسه: الدولة السورية عقبة أمام استقلال لبنان الكمبرادوري الليبرالي. فلتسقط." غريب اين رأى دعوة الى سقوط الدولة السورية ام انه يعني البعث؟ ثم من قال له ان طرابلسي يبشر بلبنان الكومبرادوري الليبرالي وهو كان قد كرس كتاباً كاملاً لدحض هذا النموذج لربما يجدر بحتر الاطلاع عليه في كتاب طرابلسي "صلات بلا وصل: ميشال شيحا والايديولوجيا اللبنانية".
ويختم حتر : "أخيراً، فإنني لا أرى منطق خطاب نصر الله حاضرا في منابر الحزب الإعلامية ومداخلات قادته السياسيين. في «المنار» غزل مستمر مع الإخوان المسلمين في مصر خصوصاً، وتغطيات دعائية في الشأن العراقي، ومساحة تكاد أن تكون صفرية للتيارات القومية واليسارية، واضطراب في الموقف من روح الوحدة الإسلامية التي يظهرها نصر الله. أخشى أن يكون منطق القائد، ليس، بالضرورة، منطق حزبه." للاسف ان خشيتك في مكانها في منطق القائد وحزبه سوياً فلا تتخيلن ان من شوه تاريخ المقاومة الوطنية القومية واليسارية في مسلسل ومن دعم القوى الطائفية في العراق سيعيد النظر متأخراً بسياساته خاصة في هذه الظروف الحرجة طائفياً. فحزب الله ان كان حتر لا يعرف بات جزءاً من بنية النظام الكومبرادوري اللبناني الذي كرس طرابلسي حياته للنضال ضده.

- كنا نتمنى في هذه الظروف ان لا ننجر الى مشادات يسارية-يسارية ويقيننا ان طرابلسي يترفع عن مجادلات كهذه ولكن حتر واشباهه باتوا يصوبون رصاصهم في الاماكن الخاطئة تماماً كما يفعل النظام السوري حين يدك القرى والبلدات. 
بين ناهض حتر وفواز طرابلسي نختار طرابلسي طبعاً. لان خبرنا اختيارات شبيهة بحتر سابقاً ولم تجر علينا الا الخراب.





الاثنين، 6 أغسطس، 2012

مياومون ومساومون ومقاومون

- حلقة جديدة من مسلسل "الجميلة والوحش" الطويل و المتكرر على مدار السنة، اعلن خلالها العمال المياومون في شركة الكهرباء فض اعتصامهم من داخل مبنى الشركة بعد ان اقرت الحكومة جملة من مطالبهم. 
العمال "الجميلون" فضوا اعتصامهم تحت رعاية غسان غصن وبسام طليس لا غير. وقد كان للاثنان القادمان من الحزب القومي وحركة امل دور طويل في حلقات سابقة في تفتيت الحركة النقابية وتبعيتها للنظام السوري والرئيس بري. وقد شهدنا في حلقة سابقة كيف اوقف القائدان العظيمان مظاهرة عمالية وكيف ساهما بدور متواضع في اشعال فتنة 7 ايار على كورنيش المزرعة. 
فض وحوش الطائفية الاعتصام خوفاً من فتنة طائفية كانت قد تحدث لا سمح الله. وذلك في مشهد مفاجىء حين توحد اهالي الاشرفية من عونيين وقوات وصرخوا "الله، قوات ، عون وبس" بوجه الغرباء الشيعة عن منطقة مار مخايل. 
هكذا اطلقت الاعيرة النارية في الهواء ابتهاجاً بفض الاعتصام وبتحول المياومون الى مساومين. 
وفي مشهد آخر تبين بعيداً عن الصراع العوني البري، ان صراع عنال سبينس العونيين ضد قيادة الشركة "الاشتراكية" قد ينتهي الى نفس المآل. 
وقد قامت فيروز بسحب شريط "في امل" من الاسواق بعد ان تبين انو "ما في امل" نهائياً بالحركة العمالية اللبنانية.
- وفي الجزء الجديد من مسلسل "ابو ملحم" بطولة وزير الداخلية مروان شربل، تم عرض حلقات جديدة اهمها حلقة فك الشيخ احمد الاسير اعتصامه في صيدا لاسباب غير معروفة برعاية ابو ملحم (ما غيرو) وقد اختتمت الحلقة بانشاد ديني لاغنية زي الهوى بديو بين الشيخ الاسير والفنان المتأسلم فضل شاكر. ورشح الاسير للمشاركة في اولمبياد لندن عن فئة العشارية "الديكاتلون" لتميزه في السباحة والركض والبولو وقيادة الدرجات الهوائية. 
في حلقة اخرى شارك ابو ملحم في اعتصام مزارعي الحشيشة والتي هجمت عليهم الدولة مؤخراً بعد ان استفاقت من غيبوبتها المزمنة. وقد تم اعلان فض اعتصام المزارعين بمشاركة الفنان معين شريف ابن اليمونة والذي غنى للعملاق وديع الصافي " ولو هيك بتطلعو منا". 
وتتوالى حلقات المساومة من الدولة في مختلف المناطق اللبنانية.

- وفي حلقة اخرى من مسلسل "الغالبون" تتابع المقاومة الاسلامية انتصاراتها منفردة من دون اي حضور للمقاومين الآخرين الذين تبخروا عن الساحة.
وبعد ان تم تحويل نضالات المقاومين العلمانيين الى حزب الله في الجزء الاول كمثل عملية الهروب من معتقل انصار التي قادها الشهيدان القوميان الدنف والحسنية وبعد ان تم تحطيم نضالات العلمانيين من مثلث خلدة الى حصار بيروت، اختفى هؤلاء المهزومين كلياً في الجزء الثاني لمصلحة ظهور حزب الله فقط لا غير.
ترافق ذلك مع ابعاد المخرج الفلسطيني المبدع باسل الخطيب صاحب "انا القدس" و"عائد الى حيفا" و "رسائل الحب والحرب" وغيرها من الاعمال السينمائية والتلفزيونية، ربما لرفضه ان تملى عليه سيناريوهات احتكارية.
كذلك ابعدت اممثلة دارين حمزة بعد ان ظهر ثدياها في فيلم بيروت اوتيل الممنوع من العرض في الصالات اللبنانية خاصة ان هذا الظهور لا يتلائم مع شخصية المقاومة المحجبة. 
هكذا يحتكر "المقاومون" المقاومة مع ان لهم مساومات كثيرة سابقة من اخراج العملاء الى التحالف مع خصوم الامس كجنبلاط ويتوقع ان تزداد المساومات بعد سقوط النظام السوري.

- كونوا معنا في حلقات جديدة ورمضان كريم. 


الجمعة، 3 أغسطس، 2012

غنية عاطفية 8: عبادة الفرج

تعالي اريد ان ازيل هذا الارق الذي احتل عيني كما خضبت الدماء اطفال الحولة.
تعالي اريد ان اصفي حسابات قديمة كما بين النظام السوري واعدائه وحلفائه وكما بينه وبين نفسه.
تعالي اريد ان اعترف امام اله ما. فليكن فرجك اني اعبد فرجك (كما تصور الدعاية الوهابية الاسماعيليين بانهم عبدة الفرج).
تعالي ولنشرك في هذه العبادة ثديان عارمان ايضاً. 

تعالي نتحاكم الآن اما الصحراء العربية كما يقول مظفر النواب. 
اريد ان عترف باني اخاف من فرجك لذا اعبده وهل يعبد الانسان الا ما يخاف منه. حين يزول الخوف تزول الآلهة. هكذا زال معمر القذافي وهكذا سيزول بشار الاسد.
اعترف امام فرجك المقدس باني جبان الف مرة. هل يرى انسان فرجاً ولا يقبله. 
اعترف امام فرجك المقدس باني لست مثلي الجنس (مع اني غير مصاب بالهوموفوبيا) لكني انأى بالنفس كحكومة ميقاتي. 
اعترف باني اخاف منك ومن كل النساء كما يخاف مروان شربل من احمد الاسير فيسايره. او كما تخاف الدولة اللبنانية من المسلحين فتتركهم يعربدون. 
اعترف باني اخاف من فخذاك كما يخاف الحزب الشيوعي من حزب الله او قدري جميل من بشار الاسد. تعذبينني بسادية ولكنني خاضع لك. 
اعترف باني تماهيت مع خوفي كما تماهى المخطوفين اللبنانيين في سوريا مع الجيش السوري الحر. 
اعترف بان خوفي يفشلني كما افشل عمليات اغتيال سمير جعجع وبطرس حرب ووئام وهاب. 
لا بد ان اكسر هذا الخوف. كان لدي فوبيا من موضوع آخر الا ان كسرته مؤخراً صارخاً : "الموت ولا المذلة".
اخيراً اكتشفت اني اعبد وهماً كما وهم الله عند ريتشارد داوكينز. 
لا بد يوماً ما ان اتحرر من جميع الآلهة. حينها اصبح انارشياً حقيقياً.