الأربعاء، 4 فبراير، 2015

أولاد القحبة

أولاد القحبة هكذا كان رد فعلي الأول حين رأيت فيديو حرق الطيار الأردني على أيدي الدواعش.
داعش ، آخر مخلفات شيخ الاسلام ابن تيمية وابن باز ومحمد بن عبد الوهاب و آل سعود . داعش ابنة قاعدة عبدالله عزام وبن لادن التي بزت اخواتها كالنصرة وغيرها في جهادها في سبيل الله: حرق الناس أحياء، قطع الرؤوس، الاعدامات الميدانية، جهاد النكاح، تدريب الأطفال على القتل.


داعش ربيبة آل سعود ، الذي تهافت زعماء العالم أجمع للتعزية بمليكهم، أوباما الحليف الأول مع أرفع ما أنتجته امريكا من صقور وحمائم امبريالية، هولاند الخارج من اعتداء جهادي نفذه اولاد آل سعود لا غير، زعماء العرب أجمعين. حتى اعدائهم كانوا أو ارسلوا ممثليهم: روسيا وايران مثالا. حتى فتح وحماس ودحلان وكل فلسطين شكرت الملك على دعمه للقضية الفلسطينية ولم ينس زعماء اسرائيل أن ينعوه أيضا. ولا ننسى كل قادة الطوائف في لبنان يغدقون المديح على ملك الانسانية عل خليفته يغدق عليهم بالمال اتففوا على خسارتهم برحيله (كما اتفقوا مؤخرا على القضاء على تجربة هيئة التنسيق النقابية(.

هم جزء من كل القادة الذي تجمهروا في شوارع باريس تنديدا بالارهاب الذين ساهموا في بنائه. تنددون بقتلة صحافيين ساهمتم في اختراعهم. ترى ماذا كان ليرسم كاريكاتوريو شارلي هيبدو وأسميهم شهداء (وهم في معظمهم يساريين، وان ظهر في رسومهم عنصرية أو ذكورية لم تكن الا على سبيل السخرية وهو امر متعارف عليه؛مسرحيات زياد الرحباني مثالا). ماذا كانوا ليرسمون عن هؤلاء. أتخيل أكثر الرسوم بذاءة.

"أعترف الآن أمام الصحراء بأني مبتذل وبذيء". "أولاد القحبة". كان يسميهم ويضيف "قردة، قردة" هكذا كان يردد مظفر النواب . "أتحدى ان يرفع منكم أحد عينيه أمام حذاء فدائي يا قردة." وأقول بوجه حذاء مقاوم يلقن الصهاينة درسا في شبعا.

أعترف الآن بفضل المقاومة ليس فقط في قتال الصهاينة وحماية الثغور ( هذا أمر مفروغ منه) ولكن أيضا في قتال الارهابيين. وأحس نفسي في هذه اللحظة حليفا رغما عني لكل ما يعرف بجبهة الممانعة. أعض على جراحي وأتغاضى عن بعض حقدي ونقدي واصبح حليفا مع بشار الأسد ونظامه (برغم كل جرائمه) ، حتى ايران الاسلامية الشيعية والتي تبدو ليبرالية مقارنة بداعش، مع كيم يونغ اون(رغم كل الشكوك التي تساورني حول نظامه) ولكن أيعقل أن اكون في محور أولاد القحبة. خسئتم. طبعا سأكون في صف الجياع في اليونان الذين اختاروا سيريزا عله ينقذهم في وجه تحكم ترويكا الامبريالية بمصائرهم، سأكون في صف كاسترو وتشافيز وكوريا وموراليس وكل أميركا الجنوبية بوجه الامبريالية الأميركية، سأكون في صف الكرد في كوباني، سأكون في صف بوتين بوجه سفوبودا الفاشي الجديد. سأكون في صف الجياع ومن يقاتل.

الاثنين، 2 فبراير، 2015

بعدني يساري


ذاكرين القول تبع انو اذا عمرك 18 ومش شيوعي بتكون غلط. اذا عمرك فوق ال 30 وبعدك شيوعي كمان بتكون غلط.
هياني رح دق بال 30 وما عم زيد مع الايام غير راديكالية وبعدني يساري وشيوعي.
صرت عم ازداد عنف وثورية تجاه المجتمعات الراسمالية ومخلفاتا الكولونيالية بالشرق تحديدا.
صرت عم ازداد قناعة بانو كتاب متل اصل  العائلة والملكية الخاصة والدولة هوي دليل للشرق.
من دون تهديم للعائلة بمفهوما البورجوازي الصغير وصولا للعائلة الممتدة والقبيلة ما في نوى
من دون الغاء الملكية الخاصة ما في امل.
من دون محاربة الدين بدون هوادة ما تبحثو نتطور ما شايفين شو مولدلنا من داعش و اشباها.
واي مهادنة من الشيوعيين ما رح تزيدون غير تراجع.
اللي هاجمو الاكليروس بالتلاتينات ما كانو كتار وما كانو خايفين وما كان المجتمع اقل تدينا.
من دون ضرب اسس العيلة ما تحلمو. بزواج مدني ، بمساكنة بغيرو.
من دون تحرر جنسي يقضي عالكبت الموجود المزروع باللاوعي تبعنا.
ليش القوميات والاثنيات والتكتلات بالله شو. بتحس حالك بغيتوهات.
وهيدي الاشيا ما بيحلها الا اليسار.
شي عظيم اليسار. وشي كتير ضروري اليوم.
هيدا اليسار يللي بحبو ببلش من انجلس هونيك.
وبتقلي يعدين ستالين قتل و بكمبوديا بول بوت سوى وكاسترو عمل بقلك ايه عملو كتير اشيا بس جزء كان يمكن لازم بوقتا ينعمل
وغلطو شي طبيعي . في حدا ما بيغلط.
بتقلي في خلافات في ضعف في اشيا بتخليك يمكن تمتعض كونك يساري بالماضي او بالحاضر بس مقابيلا في اشيا حلوة واكتر اكيد.
ليش ؟ لانو اليسار عظيم لانو اليسار مش بس هيك . في ناس مفتريين ما شايفين قديش هاليسار انتج للعالم كل العالم
انو اليسار كمان ما بس ستالين ولينين وتروتسكي.
يا خيي قليل هاليسار حول العالم شو طلع ثقافة ليللي بتهمو الثقافة.
واليمين عامة قليل ما يطلع ثقافة. حكينا عن هالشي لما حكينا عن اغاني الحرب الاهلية اللبنانية
رواية من ساراماغو بالبرتغال.
بريل وبراسنز وفيري قاعدين عنفس الطاولة.

في اعظم من كره فيري للعالم . في اداء بريل بيهزك بامستردام هوي وعم يشلي عرق
شي بيشبه القاء مظفر النواب لقصيدة شعر بس يلقي عن محمد الدرة او عن العراق بيبكي وبس يلقي القدس بيغضب بيثور بيخليك تثور معو وتضحك عمستوى البذاءة يللي بيوصلو  وبس يغني تراث عراقي يصير مغني مش شاعر وهوي اصلا ثوري من وقت اللي بلش بالاهوار لظفار لبيروت

قليل لتلاقي شاعر احترف الثورة متلو. كتار كتبو بس بلا ما يحاربو
في لوركا ، حكمت ، نجم والشيخ امام  ،
غيفارا عم ينناقش مع سارتر ودوبوفوار،

غسان كنفاني وناجي العلي،
مهدي عامل وحسين مروة،
يا اخي شو بيضلو يعد الواحد.  
جارا مقطشين اصابيعو عايدي عصابة بينوشيه يللي قتلت الليندي. سلفادور الطيب مات. هيدي كتبها نجم بمصر وغناها الشيخ
وبابلو نيرودا غنالو من مصر عدلي فخري

وفرقة المانية جايي بعد 40 سنة لتغني death metal لفيكتور جارا
مصطفى سيد احمد منفي من الاسلاميين وضلو يدق عالعود ويغني لقاسم امين بس كمان ضلو يشرب خمر لتسبب بموتو نكاية بالاسلاميين صورو مزروعة على الراكشا بالسودان
شيوعي فرنسي بال 90 عم يخبر عن مقاومتو للنازية
هيدا اليسار عظيم . ما في حدود.
ليللي هول مش عاجبينو مين بدكون: بوش او اوباما او اي رئيس اميركي، مارين لوبين بفرنسا ، نتنياهو بارض فلسطين، بشير الجميل بلبنان،
اه بدكون الخليفة البغدادي 

طيب هيدا اليسار وهيداك اليمين ولا تردد بين الخلافة والقرمطية متل ما بيقول مظفر كمان.