الاثنين، 30 يونيو، 2014

مدينة البهائم 1: مرت خيو

اجا جوجو لعند خيو زوزو، بعد ما عرف انو في مشكل بينو وبين مرتو. 

جوجو: مراحب خيي.
زوزو: اهلا
جوجو: شو القصة خيي. شو المشكل. ليش زوزاية زعلانة وتركت البيت.
زوزو: خيي زوزاية قصتا قصة. 
جوجو: خير خبرني. 
زوزو: خيي انت بترضيك مرتك تشتري سيارة من دون ما تخبرك. مش معقول يعني انا اعرف من الجيران. 
جوجو: كيف هاي؟
زوزو: ايه والله متل ما عم خبرك. رحت جمعة عدبي. رجعت لقيتا مشترية سيارة. وانو ما حكتني. خيي انا رجال البيت ولا اجر كرسي. 
جوجو: لا هيك كتير صراحة. بس بركي انت غلطان معا بشي لما خبرتك. 
زوزو: خيي لا انو شو غلطان معا. 
جوجو: خيي انا سمعت انو هيي ما بتطيق امي وعم تزعل كيف انو عم تتغدى عندا احيان. 
زوزو: ايه طبيعي. ليش هيي اساسا بتعرف تطبخ. بعدين شو بتمنعني روح عند امي. بعد ناقص. 
جوجو: خيي معليش فيك تخفف روحات عند امك. 


زوزو: ولا اسا انت جايي مصلح ولا جايي معا. شو بهيم انتا.
جوجو: لاه روق بلا هالمصطلحات. 
زوزو: ولا امي هاي. ما بدك ياني روح لعندا. 
جوجو: ايه بس معقول تشحطا كمان من البيت.
زوزو: لا والله بدي صليلا. خليني ساكت احلى ما نفتح بواب مغلقة.
جوجو: لا احكي.
زوزو: خيي انا بشتغل من الفجر للنجر لتجي ههي تنمر عليي وتصرف المصريات. بس هات تخبرك هول المصاري اللي اشترت فيهون السيارة منين جابتون قولك؟ 
جوجو: خيي بيا مرتاح. اكيد بيكون عاطيها. 
زوزو: ان شاء الله يكون بيا. بس صراحة انا خايف تكون عم تخونني. 
جوجو: لا يا زلمي روق. 
زوزو: خيي انا شاكك بالموضوع. وعلى كل حال اذا من عند بيا. خليها تروح لعندو عالبيت.
جوجو: شو يعني ما في امكانية للحل. ما بيصير هيك خيي. والبنات شو بتعملو فيهون
زوزو: البنات بيضلون معي اكيد. ليش بدها تاخدون وتفلتون عحل شعرون. 
جوجو: طيب لا حول ولا. انا كنت حابب المشكل. بس اذا هيك انا رح ابطل احكي معك لتحل المشكل.
زوزو: ليك طلاع برا احلى ما افتك بسما ربك. 

الأربعاء، 25 يونيو، 2014

كنا خمسة بالتاكسي 17: فقرة فنية

فان رقم 4 عوج الصبح. جاعر هاني شاكر مع بايس عم بيرج: "سبتيني ليه...."
صايرين بوسائل النقل العامة يقدمو فقرات فنية.

طلعنا مع اخونا بالسرفيس من نهر الموت عفرن الشباك. فاول ما طلعت اطلعت بطليعة الحال عالتابلو لاكتشف طايفة الشوفير (عادة لبنانية مزمنة). بيطلع بوجي ورقة مكتوب عليا انو يوم القيامة هوي ب.... 2020. تذكرتو دغري للاخ. هيدا حاسب يوم القيامة. زميت احلى ما يتفتح الموضوع نبطل نعرف نخلص. ومين الو جلد اصلا. لسوء الحظ اخونا فتحت قريحتو عالشعر. انو مش بس عالم دين، شاعر كمان. هلق احلى من الدين. بس انو بلشنا عم يتغزلا بصدرا انتهينا بين فخادا للمرا. خلاصة ما عرفنا كيف وصلنا بعد ما قنعتو انو هوي شاعر كبير ولازم يعمل فرقة زجل.

"مرة تانية بردو صدفة كنت انا وهوا في طريقنا" عقولة العندليب. بيطلعلي واحد مغني وفاتحة معو عوديع الصافي. "ولو هيك بتطلعو منا وما بتغودو تسالو عنا".  بس لحسن الحظ قبل ما يكمل الموال طلعت معنا انثى لسكت اخونا. قدرة الاناث مخيفة بهيك مطارح.



هلق كلو هوان عند مسرح الشانسونييه بالسيارة.
طلعنا مع الاخ. يعني بيألف نكت . شي متل ايلي ايوب بس عاجلغ. بيوقف بيسأل : "لوين". ما ردو عليه بيبلش يركب نكت.
"لوين، ونة، وانا" . وبيطلع فيي وبيسالني . "منيحة هاي ها. مهضومة" .
انا قلو "ايه، كتير" . انو شو بعمل بقرطو بوكس مثلاً .

ليك خيي عراسي والله عم توصلني ب 2000. انت بس وصلني ب 2000. ما بدي فن يا خيي. بس توصيلة. الفن خليه للمسرح. شو هيي تاكسي ستار اكاديمي. خليلي مواهبك عجنب هلق. 

الجمعة، 13 يونيو، 2014

ذكرياتي معك

ذكريات كتيرة بتمرق.
كان فيها اشياء حلوة.
صوتك بعدو هون.  عم تغني بحفلة.
و شعراتك وانتي تاكية عليي.
وكمية البوسات الضخمة يللي بتستخدميها، خاصة من بعد كل انجاز
عالارجح تكوني نسيتي.
يمكن اساسا كنت مرقة طريق.
حدا انجمعتي في منشان مصلحة آنية.
وبس تنتهي المصلحة بينتهي دورو.
مني رسول. ما انا جمعتني فيكي المصلحة.
واكيد كنت معتبرك مرقة طريق ربما.
بس في اشياء بتضل
في اخبار يمكن ما مخبرتيها لحدا غيري .
شي عن مشاكلك بالعيلة.
شي عن مشاكلك مع صديق ما.
شي عن مشاكلك مع اختك او صهرك
وكل النق. 
بيقولو انا بنق . بس النق الو مستويات كمان
وهون انتي بتتالقي وانا مجبور اسمع كل هالمشاكل 
عاساس انو انا زغلول. 
شي عن امور نسائية يمكن ما بيتجرأ حدا يخبرها غيرك. 
كل هوليك يللي بيدعو التحرر ما عندون الجرأة.
الجرأة وحدة من الاشياء النادرة عندك.
والضحك. الذ شي فيكي الضحك
وانا شغلتي الضحك. هيك مهنة متوارثة.
واللعب. عشوية خوات .
انا بعدني ولد وساقبت انتي كمان .
رح تجربي تنسيهون ويمكن صعبة بس جربي
مفروض نجرب ننساهون. 
هلق يمكن نحنا هون.
بعد شوي يمكن كون باوروبا او افريقيا او بالخليج
ويمكن انتي كمان تكوني باوروبا او افريقيا. 
مرقة طريق بس كانت منيح لو طولت اكتر
برغم كل العثرات فيها.
برغم كتير كذب اكتشفتو بعدين
واخبار غريبة.
برغم كل شي.

ما منيح الجفا هيك
تلفون. ليش في شي مثير اكتر من صوتك 
في شي اجمل من كلماتك يللي بتنساب بسهولة ومن دون خوف او تعقيد.
تلفون او  كلمة. منشان الذكرى.
بس لا حول ولا
بدنا نتعود في اشياء منحبا وبتموت.
كل شي بموت
حتى الاشياء يللي حبنا لالا كان غلط 
والاشياء يللي اساسا ما بتنحب 
والاشياء يللي منحبا صح 
كلو رح يموت بالاخر
بيضل في كمشة صور لبعدين 
بيرجعلون الواحد 
كذكريات

السبت، 7 يونيو، 2014

لا مناص

كل هذا التعب،
كل هذا الاشمئزاز،
كل هذا الغثيان،
يذوي رويدا رويدا،
مع قدوم الليل بحلكته.
صراخ الراسمالي                                    
حرصا على حفنة من نقوده، 
نظرات لئيمة حاقدة،  
عجرفة الصديقات العابرات،  
رائحة العرق في وسائل النقل العامة
وشريط غناء شعبي يلعلع،
جمال التاريخ وقذارة الحاضر،        
عويل شمطاء على اشيائها التافهة،                      
جدالات بيزنطية لا نهاية له،  
نكات سمجة من اشباه اصدقاء،                            
والم في ارجاء الجسم،                  
صخب الموسيقى الالكترونية في حانة صغيرة،
جرحى المعارك العشوائية،             
ثمالة السهرات البيروتية،                                 
تقاليد القبيلة البائدة.                               
كل هذا يذوي.

 ولا يبق الا القليل،                                       
لذة عناقك العابر بالامس،                                
صورة قديمة لبسمتك،              
صوتك القادم من بعيد،                                     
و عيناك ترقدان هنا                               
في تلك المخيلة الهوجاء.                                  
اقيس هذا القليل بذاك الكثير،         
فيبدو ضئيلا،                                                   
ويلوح امل يتلالا كنجمة من بعيد،                                                                                                                              
فيبدو انه لا مناص،                                                        
من الرحيل،                                               
للخلاص.                                            
انتظر عند رصيف الميناء،
هل تاتي الباخرة،

لا بد آتية