الأربعاء، 2 يوليو، 2014

مدينة البهائم 2: قصة الفستان

زوزاية بنت يتيمة. كانت اما خياطة وعلمتا المهنة قبل ما تموت. وماتت الام وكملت زوزاية بمهنة الخياطة. 
زوزاية عايشة بالبيت مع اخوتها يللي ما بيشتغلو شي وكل واحد منون راسو غريب. 
زوزو خيا لزوزاية حدا بيعتبر حالو "مفكر كبير" بينظر وبيفكر، هاي شغلتو طول النهار وما بيطلع من البيت بس بينظر. يعني فعلياً ما بيعمل شي.
جوجو خيا التاني حدا كتير سميك الدم، شغلتو وعملتو يتمسخر ويهد حيطان ويضحك وكمان ما بيعمل شي.
كوكاية اختا لزوزاية مجوزة وعايشة برات البيت. بتقضيها مسلسلات و افلام. فعليا ما بتعمل شي. 

بيوم من الايام، اجت زبونة عند زوزاية. زبونة كتير مهمة ومعا مصاري وزوجا قاضي. وطلبت منا انو بدا تصميم فستان لعرس بنتا. بس طلبت منا انو تخلصو بعشر ايام. 
بلشت زوزاية تشتغل وحست حالا انو مضغوطة كتير ويمكن ما تلحق تخلص الفستان بالوقت المناسب. 
ففكرت انو تستعين باخوتا ليساعدوها. 
حكيت زوزو بالاول. قالتلو هيدي فكرة الفستان فاجا زوزو وبلش ينظر عليها. هيدا الفستان كتير طويل بعدين لونو هيك احمر ما حلو......
رجعت حكيت جوجو. فاجا جوجو وبلش مسخرة: "ليك ملا فستان. هيدا فستان ولي بدك تبيعي لمرة القاضي. لا وبدك تخلصي بعشر ايام. هاهاهاها" .
جربت تحكي كوكاية عالواتساب. ما ردت. بعتتلا فايسبوك ما ردت.فايبر ما ردت. بعتتلا ايمايل، لينكد اين وعملتلا تويت ما ردت. دقتلا عالتلفون وما ردت. بعد شي ساعة بترد عليها عالواتساب: "يي سوري زوزاية بس كنت عم احضر حريم السلطان وهلق رح يبلش Game Of Thrones وبعد شوي جايي زوجي بدو يعمل عشا وهيك، بدك شي؟" 

احتارت زوزاية شو بدا تعمل. كملت شغل وفكرت تحكي ابن الجيران. طلعت ندهت لرورو ابن الجيران وخبرتو شو القصة. نزل رورو وضلو يساعدا لحد ما خلصو العشر ايام وخلص الفستان بنجاح. 

اجت مرت القاضي بعد عشر ايام وشافت الفستان واعجبت فيه كتير ودفعت لزوزاية حفنة من المال. 

ومن يومتها زوزاية بتشتغل من دون ما تسال اخوتها. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق