الخميس، 7 نوفمبر، 2013

حوار شيوعي: امبريالية ودين

دويك الاحمر : مرحبا رفيق .
رفيق "اكس" : اهلا رفيق كيفك .
دويك الاحمر : شو اخبارك تمام ؟
رفيق "اكس" : ماشي الحال يا سيدنا .
دويك الاحمر : شو وين كاين ؟
رفيق "اكس" : والله كنت بمجلس عاشورائي .
دويك الاحمر : اوف. ليش في شي تكليف شرعي من الحزب انو تروح مثلاً.
رفيق "اكس" : لاه رفيق بس انو حلو الواحد يشارك بهالمناسبات الدينية تيختلط مع الجماهير.
دويك الاحمر : هوي ليك بدون شك حلو. بس انو ما لاقيت تختلط مع الجماهير غير بهالمناسبة الدينية. انو كل شي في مظاهرات مع الجماهير ما عم شوفك فيها. ليش حاسس انك صاير مؤمن اكثر من المؤمنين. مفروض نحنا نكون ملحدين.
رفيق "اكس" : مش صحيح هيدا منو من صلب العقيدة الشيوعية. نحنا مع الجماهير.
دويك الاحمر : يا رفيق، فيك تقرب عالجماهير بالنقابات، بالمطالب العمالية. مش بخطبة الجمعة ولا بعاشوراء. بعدين حاجي نتخبى ورا اصبعنا. اول شي المادية الحاد. انا اليوم خيي ملحد قبل ما كون شيوعي. انا اهم شي لالي محاربة الدين. محاربة هالنزعات الهمجية من داعش وجبهة النصرة لحزب الله وهالتقوقع الطائفي عند المسيحيين المشرقيين والاقليات.

رفيق "اكس" : خيي حزب الله همجي ؟؟ حزب الله عم يواجه هالمؤامرة على سوريا.
دويك الاحمر : يا رفيق، حزب الله عم يعمل ممارسات متل النصرة. والاسد مش همجي بالله انو الداعش بيقطعو روس وهوي بيكب براميل متفجرات. هيدا شو بتسمي انسانية.
رفيق "اكس" : شو مبين صاير مع داعش انتا.
دويك الاحمر : خيي مش ضروري اذا ما كنت مع الاسد وحزب الله تصنفني داعش. فيني كون ضدون تنياتون.
رفيق "اكس" : مش صحيح. لازم تاخد طرف وتوقف مع حدا بالصراع. ليك موقف قدري جميل. هيدا موقف شيوعي مزبوط. فات عالحكومة تيعمل اصلاحات ويواجه الهجمة الامبريالية.
دويك الاحمر : خيي اول شي قدري جميل طلعو لبرا. وايا اصلاحات عمل دخيلك. بعدين هالامبريالية انتو بدكون تواجهوها وتعملو جبهة مقاومة وطنية عربية. ولا نحنا خلينا نواجه بقرة معلمو لأكرم قبل ما نحكي ونتفذلك . 
رفيق "اكس" : ليك رفيق ما رح تقنعني بوجهة نظرك الليبرالية.
دويك الاحمر : ايه ولا انت رح تقنعني ببممانعتك.
رفيق "اكس" : طيب خلينا نروح نشربلنا كاس ويسكي بالحمرا.
دويك الاحمر : يلا امشي.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق