الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

غنية عاطفية 14: انتظار


-         لا جديد هذه المرة. عدنا الى حال المراوحة كما النظام اللبناني. قلق وضياع. من سيكون رئيس الحكومة هذه المرة. كلفنا تمام سلام وأرجحناه سبعة أشهر كما كلفتك وتأرجحت معك. من يدري. قد يعود سعد الحريري وقد تعود من تخيلت انها ذهبت نهائياً ونكتب على الجدران " فلانة راجعة". ومن يدري قد يعود نجيب ميقاتي فتعود علانة رغم انني طردتها من الباب فقد تعود من الشباك.
لا أمل مني كما لا أمل من النظام اللبناني. أفضل شيء ان يعلن احدهم موت هذا النظام او موتي. لا أريد ان انتج رامي عليق آخر واصبح "مسخرة".

-        انتن كالمعارضات السورية تتحالفن تارة وتختلفن تارة. المهم انكن تتصارعن على شيء فاشل جداً هو انا. احداكن كالجيش الحر واخرى كداعش وثالثة كجبهة النصرة. ماذا تردن الآن؟ اتردن ان يعود النظام اقوى. اتردن ان تعود فلانة لتسيطر. كلا. لن اسمح لكن.
انا اريد فتاة كهيئة التنسيق مثلاً. لا اريد نكداً كداعش والنصرة. ولا اريد من تطعنني في ظهري كالجيش الحر وتتحالف مع الخارج. ولكن هيئة التنسيق تلك ضعيفة وبعيدة ومنزوية. سننتظر كثيراً حتى يشتد عودها.
-        تظنين انني سأنسى كيف احتضنت ذاك الخصر الطري. هل يعقل ذلك يا فتاتي الصغيرة. كنت اريد ان احتضنك اكثر واشد اكثر ولكن اخاف ان يتم اتهامي بالبيدوفيليا كالاب منصور لبكي.  سانتظرك حتى تكبرين.
-        لا اصدق كل ما تقولين بالمناسبة. كما لا  يصدق موالو حزب الله او النظام اي شيء يقال عنهما. لا اصدق اكاذيبك كما لا يصدقون ان حزب الله نكل باسراه.
قد تخترعين حججاً كثيرة لابعادي ولكني لن اقتنع. ها ناهض حتر وعلاء المولى اخترعوا المشرقية ليدعموا بشار الاسد وها ثالث يستقي مصطلحات مهدي عامل لدعم حزب الله. الحجج لا تقوم دائماً ولا يصدقها كل الناس.
انتظروا فقط. الوقت كفيل بازالة الحجج الواهية.
-        الآن حصلت تسوية. اتفقتم بعد ان كنتم الد الاعداء. ستتفقين معهم وانا سأكون الضحية. سيتفق اميركا وروسيا واميركا وايران والجيش النظامي مع الجيش الحر و اليسار سيكون ضحية.
حسناً، استمتعوا بالاتفاقية ودعوني ارتاح قليلاً بعيداً عنكم.
كان يفترض بي ان انتبه انكم اصدقاء منذ زمن طويل وان محاولاتي الدفاع عنك ستودي بي الى الهلاك ولكني بسيط وطيب القلب.
دعيني ارتاح قليلاً. وانتظر حتفي بهدوء.
-        الانسان ينسى بالمناسبة. "مع الوقت بتنسى" تقول الاغنية. Avec le temps تقول كلمات الاغنية الاصلية. وانا نسيتك. ها قد نسي اللبنانيون سلسلة الرتب والرواتب.
خلاصة، لا تقدم على عمل من دون ان تتأكد على قدرتك على القيام به. اقدمت هيئة التنسيق على عريضة المليون ففشلت. وها انا كلما اقدمت على خطوة اكبر من حجمي اسقط.
حاولت ان اكون شجاعاً كطلاب الجامعة اللبنانية الاميركية وان اواجه حيتان الرأسمال ولكنهم سيمرون علي. ولن يكترث احد لي في النهاية. وها هن يعبرن بجانبي ولا يكترثن.
-        "لاقيتك والدنيا ليل قلتيلي مخطوبة" .
مخطوبة ولا زلتي تبتسمين باستمرار كلما رأيتني واردفت لك النكات السخيفة المعتادة. هذا ما احبه فيكي ولكنك مخطوبة. انت كالحزب الشيوعي جميلة و لكنك مرتبطة بجملة تعقيدات لا فكاك منها.
-        توهمت للحظة انك قد تكونين صديقة حقيقية ولكنك اظهرتي حقارة فائقة.
سوء تقدير. كما قدر وليد جنبلاط ان الولايات المتحدة قد تساعده في 7 ايار. انت كالولايات المتحدة. لك مصالحك في النهاية. ولكن انا بوسعي الانتقام. لست ضعيفاً الى هذا الحد وسأريكي بما اوتيت. ربما اعيد تنظيم جيشاً احمراً صغيراً للقضاء عليكي.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق