الثلاثاء، 21 مايو، 2013

غنية عاطفية 12: الحزب الشيوعي وحزب الله

- علاقتي بك كعلاقة الحزب الشيوعي بحزب الله. 
الحزب الشيوعي شيخ عجوز يفوق الثمانين وحزب الله صبية في الشعرينات. الشيخ الممتلئ وحهه بالتجاعيد اعجب بالصبية ذات العيون الزرقاء والوجه الابيض المرتدية شادوراً. ولكنه يحاول ان يكلمها، ان يصادقها وهي تمتنع خجلاً.
يموت الشيخ ليلتقي بالصبية ولكنها ترفضه. وبرغم كل محاولاته لا تكترث. "مش لاكشتو". ولكنه رغم ذلك لا يتوقف عن حبها. 
يتوق الى لقائها كما تتوق قيادة الحزب الشيوعي الى لقاء حسن نصرالله واخذ صورة بجانبه. ولكنها ترفض فيما تلتقي بكثيرين اسوأ منه. سحقاً ااميل رحمة ووئام وهاب وعبد الرحيم مراد اكثر وطنية من الشيوعيين ام ماذا. لكنه يحبها رغم كل ذلك. 
تقتل له كوادره من مهدي عامل وحسين مروة الى سهيل طويلة وخليل نعوس، لكنه يحبها. 
تقصي مقاومة جمول وتقتل مقاوميها برصاص خلفي ولكنه يحبها.
تمتنع عن التحالف معه في الانتخابات وتصف انور ياسين بانه ضد المقاومة ولكنه يحبها. 
تدنس اضرحة شهدائه في قرى الجنوب ولكنه يحبها.
تدمر قناة اليسارية وتجبرها على الاقفال ولكنه يحبها. 
تفرض انماطها الثقافية وتمنعه من شرب الكحول ولكنه يحبها. 
ما العمل بعد كل ذلك. اليس الاجدى بالحزب ان يتوقف عن محاولته التقرب من حزب الله. 

- حين اسألك ان كنت تحبينني تجيبينني على طريقة وزير اعلام النظام السوري، حين يسألونه ان كان سيرد على الغارات الاسرائيلية فيقول انه سيضرب الارهاب في الداخل لانه متحالف مع الصهاينة. مهلاً معالي الوزير السؤال كان كيف سترد على الغارة الاسرائيلية.

- لست ادري ما الذي يجذب النساء الى الاغبياء. تحب الفتاة الشاب السهل الذي يمكن اقتياده ويفضل ان يكون هذا الشاب غبياً. لطالما حيرني هذا السؤال. ارى شباباً "اغبياء" ولكنهم يتمتعون بصحبة اجمل النساء وكل واحد منهم "الله بيوفقو بشي اربعة خمسة بنفس الوقت". سبحانه تعالى. 
لا تحب الفتاة الشاب المعقد. لا تحب شاباً قد يفوقها ذكاء. هكذا ينجذب الجمهور ايضاً الى الحركات الاسلامية والدينية. هي سهلة الفهم بعيداً عن تعقديات الايديولوجيات الماركسية واستعصائها. 
احياناً افكر ان اتخلى عن اهتمامي بالسياسة والثقافة والموسيقى والادب والشعر والفن و كل ما له علاقة بالذكاء وان اصطنع دور الغبي لربما اجذب احداهن. ساتخلى عن تاريخي كله كالياس عطاالله عل 14 آذار تقبلني في صفوفها.  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق