الجمعة، 22 فبراير، 2013

غنية عاطفية 11: اكتئاب

احلم بك كما يحلم العلمانيون في لبنان بالنظام النسبي خارج القيد الطائفي على اساس دائرة واحدة. وهم يدركون انه بعيد المنال وانت بعيدة المنال. 
اكره اصدقائك كثيراً. اكرههم كما اكره حلف الناتو. احس انهم يحاصرونك كما يحتل حلف الناتو ليبيا.
اخاف كثيراً ان  ان تعودي الى جذرك وتخدعيني كما خدع القوات والكتائب تيار المستقبل في قانون الانتخابات. 
اكره ايضاً كيف تفرضين علي الانجرار الى اماكن لم اكن لاذهب اليها لكني اذهب تحقيقاً لرغبتك مثلما زار البطريرك سوريا برغبة من الفاتيكان. 
اتوسل احياناً كثيرة لترتيب لقاء معك كما توسل وليد جنبلاط للذهاب الى السعودية. 
افعل اشياء اكبر من قدراتي لاثير اعجابك كما يفعل احمد الاسير ليغيظ حزب الله ولكنك لا تكترثين كما لا يكترث حسن نصرالله بتهويلات الاسير. 
انزعج كثيراً من انشغالاتك المتكررة ومن تسويفك المستمر كما تسوف الحكومة سلسلة الرتب والرواتب. 
بدات مؤخراً احس بشوق اليك، بحاجة لرؤيتك يومياً كحاجة الجيش السوري وجبهة النصرة الى الاقتتال يومياً. 
كل المحاولات معك عبثية كعبثية الحياة. انت جزء من رواية لسارتر او كامو. 
كل هذه العبثية لا بد ان تدفعني الى اكتئاب مزمن كحزن عراقي قديم. 
اريد ان اتحرر ان اعود الى وحدتي  كزياد الرحباني وادعك انت تكونين كمايا دياب.  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق