الثلاثاء، 25 سبتمبر، 2012

غنية عاطفية 9: جبن

حاولت واحاول ان اكتب "غنية عاطفية" لك وما زلت افشل. تماماً كخالد الهبر. تشاهد اول حفلة وتسمع الاغاني ثم ثاني حفلة والاغاني نفسها والثالثة والرابعة ولن تمل من جمالها ومن تردادها. وانا اسمع واردد واكتب وافشل. 
هو الخوف سيدتي. الخوف مخيف. قد اكون بجانبك وانتي عارية وتتوقعين اني قد اضاجعك ولن افعل خوفاً او اخلاقاً سمها ما شئت وقد تتخيلين اني شاذ جنسياً ولكني لست كذلك انا جبان. هذا كل ما في الامر. انا شيوعي اعتد علي ما شئتي كالمقداديين وساصمت خوفاً او اخلاقاً لاني اؤيد المقاومة. 
لقد رأيت ثوبك الداخلي وصمتت خوفاً اما ذاك الشاب الكردي ففعل ما فعله بامرأة احد النواب السابقين و in public حين رآها ترتدي الشورت القصير.

افضل سيدتي ان اضاجع المومسات على ان اضاجعك اسهل. انتي تخيفينني. تماماً كما تخاف قوى الامن اللبناني من عشيرة المقداد والشيخ الاسير و عصابات الخطف وميليشيات الطوائف ولا تستقو الا على المجتمع المدني واليسار والعلمانيين وانا استقوي على المومسات. 
تعالي ارقصي هنا ما شئتي. لن تتحرك هذه الجثة الهامدة التي هي انا. كما لم يتحرك بشار الاسد لسنتين والدماء تسيل من الشعب السوري. 
واعلم في النهاية "سيقطفك" احدهم ولا اكترث. انا غير قادر كاليسار العربي قد اشارك في الثورات في مصر وتونس ولكن الاخوان سيقطفوها نهاية.
وساغضب بشدة ولكني ساصمت ولن اغصب كغضبة المسلمين بعد الفيلم المسيء للرسول. 
كل هذا ولن ايأس. سأظل احاول. ان تاتي متأخراً افضل من ان لا تاتي ابداً. وقد اتيت متأخراً على كثير من الامور ولن يضيرني ان آتي متاخراً عليك. ساصبر كما صبرت الشعوب العربية لعقود ولكنها في النهاية ثارت. 

الاثنين، 17 سبتمبر، 2012

هاي هيي جمول



مرة واحد رفيقي سالني: شو هاي جمول اللي بتضلك طاوشنا فيها.
"جمول، هيي ريحة الخبز، هيي ريحة التراب اول ما تشتي الدني"
هيك رد الاسير المحرر عفيف حمود بس سالوا بمقابلة تلفزيونية عن جمول.
جمول هيك واكتر من هيك.

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

1-      جمول هيي تاريخ تجمع من وقت اللي حمل عساف الصباغ بابل السقي بارودتو دفاعاً عن فلسطين (1936)، ليوم اللي استشهد علي ايوب بعيناتا وحملو جورج حاوي على ايدو(1972).
من الحرس الشعبي والانصار (1969) لجبهة المقاومة الوطنية لتحرير الجنوب من الاحتلال والفاشية (1978).

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

2-      جمول هيي نداء اطلق من بيت كمال جنبلاط على المصيطبة ووقعو جورج حاوي ومحسن ابراهيم.
جمول هيي رصاصة خالد علوان بمقهى الويمبي
وجمول هيي رصاصة جورج قصابلي و محمد مغنية على صيدلية بسترس.

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

3-      جمول هيي تاريخ من العمليات بلش من ال 1982 وما خلص بال 2000.
وجمول هيي اسماء شهداء من كل لبنان:
لولا عبود وجمال ساطي وقاسم الحجيري وزياد الحداد من البقاع،
وعلي عبدالله سليم وميشال صليبا وانعام حمزة وبيار ابو جودة من الجبل،
ويسار مروة وفرج الله فوعاني ووفاء نور الدين واياد قصير ويسرى اسماعيل من الجنوب،
والياس حرب وائل نعيم و حسام حجازي من الشمال،
وهيي كتير اسماء ما بتساعون الصفحات ولا الصور ولا الكتب بكل ضيعة وبكل حي بلبنان.

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

4-      اكتر من هيك جمول اكتر من مقاومة عدو اسرائيلي.
جمول كمان جسد فرج الله الحلو اللي ذاب بالاسيد
وجمول علم لبنان على كتف جورج حاوي قبل ان يغتال غدراً
وجمول كتابات مهدي عامل وحسين مروة وسهيل طويلة ومثقفي الحزب قبل ما يموتوا
وجمول جرح على ايد سهى بشارة وانور ياسين وسليمان رمضان ورجائي ابو همين
وجمول هيي احلام احمد المير الايوبي ووليد صعب و"جلال" المعوش بلبنان جديد
وجمول هيي نضالات وردة بطرس والياس الهبر ومصطفى العريس
وجمول هيي غناني زياد الرحباني ومارسيل خليفة وخالد الهبر وسامي حواط
وجمول هيي افلام مارون بغدادي ونهلة الشهال
وجمول هيي مسرحيات روجيه عساف ويعقوب الشدراوي
وجمول هيي صفحات ومقالات بالسفير والاخبار والنداء وبيروت المساء
و جمول هيي صوت مقاوم عبر صوت الشعب
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


5-      جمول هيك واكتر من هيك.
جمول هيي لكل الشيوعيين
يللي بعدون بالحزب ويللي فلوا من الحزب
يللي بالقيادة ويللي بالمعارضة 
جمول اكبر واعظم من اللي بقيو واللي فلو واللي قادوا واللي عارضوا واللي قعدوا على جنب.
منشان هيك رح نحتفل متل كل سنة وخاصة هالسنة بالذكرى الثلاثين، رح نحتفل بجمول غصباً عن كل العالم شيوعيين وغير شيوعيين منشان ارواح الشهداء المذكورين سابقاً تضلها تهدينا.
جمول هيك واكتر من هيك.

احسان المصري

الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

عبدة الشيطان وعبدة الله

قبل حوالي الاسبوعين شغل الاعلام المصري بخبر عن عودة ظهور عبدة الشيطان في مصر.
الخبر المضخم اتى بعد حفلة لموسيقى الميتال في ساقية الصاوي (وهي مركز ثقافي يحتضن مختلف انواع الموسيقى البديلة غير التجارية من الفولكلورية حتى الغربية). 
كما العادة وكما عند كل مفصل تاريخي يتجاهل السياسيون مشاكل بلادهم ويلتجأون الى اختراع اكاذيب لترهيب المجتمع والهائه. عبدة الشيطان هي احدى الحجج المستعملة. سبق استعمالها في لبنان على عهد الياس المر و استخدمت في العراق حين قام المتدينون بقتل الايمو (Emos) بحجة انهم مثليين جنسياً و ها هي اليوم تعود في مصر على عهد الاخوان المسلمين بعد ان استخدمها مبارك ايضاً. 
ولكن كلنا نعرف فعلياً ان لا وجود لعبدة الشيطان. فهؤلاء الشباب الهاربين من مجتمعهم المعقد والمليء بالمشاكل والترهات الى نوع من الموسيقى التحررية يعاكسون النمط السائد في هذا المجتمع ولذلك فمن المحبذ القضاء عليهم معنوياً و قضائياً وجسدياً اذا امكن.
جل ما فعله هؤلاء الشباب انهم استمعوا الى نوع موسيقي مختلف. فباتوا "عبدة شيطان".
اما عبدة الله فها هي افعالهم تظهر. 
فيلم ديني لعابد الله اليهودي سام باسيل تهجم فيه على النبي محمد ويليه  تبني الفيلم والترويج له من قبل مجموعة من عبدة الله من اقباط المهجر بالاضافة الى مجموعات انجيلية على راسها القس الانجيلي تيري جونز (حارق القرآن سابقاً) هذا الفيلم. 
طبعاً كان من الطبيعي ان يثير هذا الفعل ردود غير حضارية عند عبدة الله في بلاد الاسلام. فقام بعضهم في مصر بالهجوم على السفارة الاميركية ورفع علم القاعدة وصور بن لادن عليها. ثم قامت مجموعة من الثوار في ليبيا المسلحة اميركياً بقتل السفير الاميركي ومرافقيه وتفجير السفارة. ولا نستثني خبر تمزيق الانجيل من قبل الشيخ ابو اسلام.  هذا اول الغيث وسيليه امور اخرى كما حدث اثناء الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول في الدانمارك. 
هؤلاء المؤمنين بالله من شتى الاديان التي تدعو الى المحبة والسلام واحترام الآخرين لا يثمرون غير العنصرية والحقد والقتل والدمار ما يفوق ما يفعله عبدة الشيطان (اذا كانوا موجودين في بلادنا)  باشواط. 
فهل يا ترى عبدة الشيطان افضل من عبدة الله؟

الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

بينيديكتوس السادس عشر او لولا الياس عبود

سيكون ختام هذا الاسبوع حافلاً ومزدحماً. كيف لا والبابا بينيديكتوس السادس عشر سيطأ ارض لبنان المقدسة ليزيدها قداسة. 
ثلاثة ايام سيمضيها البابا في ربوع لبنان من 14 حتى 16 ايلول. قداديس واحتفالات ستعم المناطق اللبنانية. اليافطات علقت والزجل بدا يكتب والصور المرحبة على اللوحات الاعلانية. 

في 16 ايلول هذا العام ايضاً تحل الذكرى الثلاثين لانطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية التي انطلقت بعد الاجتياح الاسرائيلي لبيروت يوم صمت العالم عن مجازر الصهاينة (بمن فيهم الفاتيكان). وايضاً في 16 ايلول تحل ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا التي ارتكبتها ميليشيات القوات اللبنانية وهي تحمل صلبانها بحق آلاف الفلسطينيين واللبنانيين وغيرهم من سكان المخيم وسط صمت عالمي ايضاً. 

في 16 ايلول سيقام قداس في بيروت - الواجهة البحرية احتفاء بالبابا وسيتوافد المؤمنين لنيل البركات من ممثل المسيح على الارض. 
وفي 16 ايلول سيقام احتفال في الاونيسكو - بيروت في ذكرى انطلاقة جمول لتذكر شهداء وابطال الجبهة.

في 16 ايلول سيشارك وفود غفيرة في استماع عظة البابا اما نحن القلة القليلة فسنشارك في الاحتفال الثاني تكريماً لدماء لولا الياس عبود وجمال ساطي وميشال صليبا ووفاء نور الدين و جورج قصابلي وانعام حمزة وبيار ابو جودة و يسار مروة والياس حرب وغيرهم العشرات من شهداء الجبهة.

في 16 ايلول سيقدم البابا ارشاداً رسولياً للبنان وخطاباً عن السلام والمحبة ومن 16 ايلول 1982 حتى اليوم قدم شهداء الجبهة دمائهم دفاعاً عن لبنان.
في 16 ايلول سيختارون بينيدكتوس السادس عشر خيار بعض الناس منذ 2000 عام اما نحن فسنختار لولا الياس عبود خيارنا منذ 30 سنة.


الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2012

طلقني يا عبدو

"العرب يسمعون الموسيقى بارجلهم وليس باذنيهم". هكذا كانت تقول لنا معلمة اللغة العربية في المدرسة الثانوية وكم كانت محقة. 
مؤخراً بدات تتردد على اسماعي اصداء لاغنية اسمها "طلقني يا عبدو". في البدء لم آخذ واعطي في الموضوع كثيراً لاني لا استمع مطلقاً الى هذا النوع من الاغاني (ولا لاي نوع من البوب او الموسيقى التجارية باي لغة كانت عربية او انكليزية او غيرها). لكن شعبية هذه الاغنية دفعتني الى البحث عنها والاستماع اليها. فاكتشفت مصيبة جديدة تخطت مصيبة "الترشرش" باشواط. 
اغاني لا معنى لها مطلقاً من ناحية الكلمات. اما موسيقياً فحدث ولا حرج. الشيء الوحيد المهم فيها هو انها تصلح للدبكة والقبائل العربية تحب الدبكة والرقص. فقط احضر لهم طبلاً وسترى ما يدهش العالم. مهما كانت الكلمات واللحن المهم ان ندبك ويدب الحماس كما لم يدب حين اغتصبت فلسطين. 
ولا غرو انهم لا يكترثون بالكلمات واغاني محمد اسكندر الذكورية اكبر دليل عن الموضوع. اما شتائم كارلوس فهي صالحة للرقص رغم ان الشتائم غير محبذة امام البنات في العرف الشرقي "بس انو مهضومة والله بالاغاني". 
طبعاً هذه الاغاني المنحطة هي تعبير عن ثقافة منحطة تنخر في جسد المجتمع تشجعها الرأسماليات العربية (من روتانا الوليد بن طلال واشباهه) عبر فضائياتها واذاعاتها التي تنخر في اجسادنا 24 ساعة في اليوم. 
القطيعة الكبرى التي تواجهها هي حين تحاول عزف موسيقى غير تجارية. طبعاً لسنا نتكلم عن الفن الملتزم فقط من مثل مارسيل خليفة والشيخ امام وزياد الرحباني وخالد الهبر وسامي حواط وسميح شقير وغيرهم فهذه الاغاني تتبنى رؤيا سياسية-فكرية واضحة في يساريتها وقد تزعج اليمينيين والغير مكترثين. انما اي نوع خارج عن النمط السائد. فاغاني الراب والروك غربية وغير محبذة خاصة اذا عالجت موضوعات اجتماعية ووطنية (اما التكنو فحلال شرعاً "لانو بيرقص"). اما اغاني الطرب والتراث فهي ايضاً غير محبذة لانو"بتنعس". اما الموسيقى البحتة فهي كفر في عرف الدبيكة "وين الغنا ولا".  دبكة فقط لا غير. حب وهجران لا موضوعات اخرى ارجوكم. 
كنت اختبرت هذه التجربة من منطلق شخصي فمجرد ان احمل الغيتار كان اول سؤال يطرح. هل يمكنك ان تعزف اغنية ما لهيفا على الغيتار "بدنا نرقص واذا لا بركي شي لعلي الديك: فيروز شو هالزبالة هيدي". وتعمقت هذه التجربة حين تعزف في اطار فرقة.
تحاول عزف "اهو ده اللي صار" لشيخ الموسيقى العربية سيد درويش فيطالبون ب"طلقني يا عبدو".
تغني موشح "لما بدا يتثنى" فيطالبون ب"طلقني يا عبدو". 
تعزف "خطار" من التراث العراقي بتحديث الهام المدفعي  فيطالبون ب"طلقني يا عبدو". 
المهم ان تدبك القبائل وخاصة في الارياف. واذا لم ترد الدبكة معنا فانت طالق بالثلاثة من هذا المجتمع وانحطاطه. 
انا طالق ورافض وسابقى خارجاً عن قوانينكم. 
" طلقني يا عبدو" من هذا المجتمع وموسيقاه وكذبه ونفاقه وغبائه. "يا عبدو طلقني".