الخميس، 28 يونيو، 2012

تفينغايات من لبنان 4: شهر امني

- في الجزء الرابع من سلسلتنا "تفينغايات من لبنان"، نتابع معكم اعزائي المشاهدين أخر اخبار الامن في بلدنا لبنان. 
بعد تكاثر الجرائم والزعرنات مؤخراً قررت الدولة اللبنانية ان تضرب بيد من حديد (شيء يشبه حين قررت ان اكون شخصياً  "دون جوان")، بناء عليه اعلن وزير الداخلية اطلاق الشهر الامني. 
واحتفاء بالشهر الامني قامت وزارة الداخلية بمعاونة من القطع الامنية المنتشرة على كافة الاراضي اللبنانية بالاحتفالات التالية: 
- اعادة المقابة مع الشيخ احمد الاسير عبر تلفزيون الجديد نظراً لما تحتويه من كلام يحث على العيش المشترك.
- اطلاق مفرقعات اما تلفزيون الجديد احتفاء بالمقابلة مع الاسير من قبل سرايا المقاومة اللبنانية (يا عيني ملا سرايا مقاومة) بقيادة المدعو و.ع.

- التحضير لاطلاق مفرقعات متنوعة اما تلفزيون المستقبل (لكن المستقبليين افشلوا الخطة لانهم لا يحبون الحياة).
- تنظيم حملة اشعال دواليب في مناطق مختلفة ببيروت انتصاراً للمدعو و.ع. تخللها اطلاق نار من قبل سرايا الممانعة على جريدة الاخبار الممانعة. 
- تنظيم اشكال مسلح في الضاحية بين عشيرتين بقاعيتين تخلله اطلاق اعيرة نارية بهدف التدريب على اشكالات مماثلة في حي الشراونة في بعلبك. 

- تنظيم حلقة دبكة داخل المحكمة في قصر العدل ببعبدا للترفيه عن المساجين. خاصة بعد الاحتفالات التي عمت طرابلس باطلاق ارهابيين اسلاميين و زغرتا وسعدنايل باطلاق عملاء ومطالبة اهل الضاحية باحتفالات شبيهة.
- ترتيب خطة لاشعال مركز دين اسلامي ( غير محدد اذا سني او شيعي) لتقوية الوحدة الوطنية.
- منع دخول اللاجئين الفلسطينيين الى مخيم نهر البارد وقتل اي مخالف منهم خاصة وانهم يحملون السلاح على عكس اولاد الضاحية وجبل محسن وباب التبانة العزل من السلاح. 
- منع صف اي سيارة (الا سيارة الدرك) امام السيتي مول على نهر الموت لما تسببه من زحمة سير.
- منع وقوف بسطات "العرانيس" بين جبل محسن وباب التبانة لما تسببه من خلل امني
- منع اللاجئين السودانيين من الاعتصام امام مفوضية اللاجئين لما يسببونه من ازعاج لناظري موظفة المفوضية.

هذا اول الغيث وقد وعدت الوزارة باستكمال الشهر الامني باحتفالات مستمرة على ان يكون الشهر الامني بمثابة مهرجان سنوي جاذب للسياح تماماً كمهرجانات بيت الدين وبعلبك وبيبلوس على ان تتم رعايته من قبل الحكومة اللبنانية. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق