الثلاثاء، 22 مايو 2012

دنب الكلب

"دنب الكلب حطوا اربعين سنة بالقالب وضلو اعوج" والنظام اللبناني موضوع منذ سبعين سنة في قالب الميثاق والطائف وما شاكل ولا زال معوجاً وسيظل.  
فلنحلل ثم نناقش هذه الظواهر الغريبة:

قامت الدولة باعتقال المدونين خضر سلامة وعلي فخري بتهمة رسم الغرافيتي على جدران بيروت.
قامت الدولة باعتقال الارهابي شادي المولوي ومن ثم اطلاق سراحه بعد ان تاكد ارتباطه بتنظيم القاعدة.

قامت الدولة برفع دعوى على الممثل ادمون حداد وذلك لاظهاره ملابسه الداخلية خلال عرض مسرحي. 
قامت الدولة باطلاق العميل فايز كرم بعد ان خفض حكمه بتهمة التعامل مع العدو الاسرائيلي.  



قامت الدولة بمنع عرض فيلم "تنورة ماكسي" بناء على طلب المركز الكاثوليكي الاعلام وفيلم "طيارة من ورق" لرندا الشهال بناء
على طلب مشيخة العقل الدرزية لمسهما بالاديان.
قام الجيش وقوى الامن بالانتشار بين جبل محسن وباب التبانة وذلك بعد عودة الكهرباء والتأكد من ان اي احد من القوى الامنية لن يصاب باذى وذلك منعاً لاطلاق الرصاص بين الاديان المتعايشة.

قامت الدولة بضرب المعتضمين امام مصرف لبنان في اليوم العالمي لمناهضة الرأسمالية وقبلها امام السفارة المصرية دعماً لثورة مصر وتنديداً بحصار غزة....
قامت الدولة بازالة مخلفات التظاهر في طرابلس وعكار وبيروت والبقاع بعد مقتل الشيخ احمد عبد الواحد.

قامت الدولة بمنع عرض افلام "سمعان بالضيعة" لسيمون الهبر و فيلم "شو صار" لديغول عيد نظراً لانهما يمسان بالسلم الاهلي.
قام حزب الله والشيخ محمد يزبك برعاية مصالحة في بعلبك بين الشيخ الشيعي قطايا و الكاهن وليد غاريوس بعد ان اطلق سراحه وذلك بعد ان هدد الشيخ قطايا بافتعال حرب اهلية اذا لم يتسلم ابنته.

الخ... الخ.... الخ....

وكما يقول المثل: "اسد اسد بلبنان ارنب ارنب بالجولان". 
كذا الدولة اسد امام العلمانيين والمثقفين واليساريين وارنب امام الطوائف والاحزاب والزعامات.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق