الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

عن سوريا

-تكاملاً مع اسم المدونة الذي يشي بالرفض ومنعاً لازدواجية المعايير في التعامل مع الانتفاضات العربية من مصر الى سوريا وتوضيحاً لكافة الالتباسات التي حصلت وقد تحصل اعلن اني ادين واستنكر واشجب:
١-القمع السوري البعثي الممارس من قبل النظام  ودمويته في الرد على المطالبين بالحرية في سوريا. 
٢-استخدام النظام البعثي فلسطين والممانعة كاساليب للمفاوضة من احداث ذكرى النكبة في ٥ حزيران حتى اعترافه الاخير بدولة فلسطين على حدود ٦٧. هو له تاريخ في تدمير مقاومة وطنية في لبنان وتشويه صورة مقاومة وطنية في فلسطين وان كنا نستذكر بطولات الجيش السوري في اجتياح ٨٢ واحتضانه للمقاومات المختلفة على فترات متقطعة.
٣-استخدام النظام البعثي فزاعة السلفيين والاسلاميين ( رغم وجودهم) وهو يحتمي  بالبوطي تحت ابطيه.
٤-ممارسات بعض المعارضين السوريين من السلفيين والاسلاميين من العرعور الى غيرهم والتي تسيء الى الانتفاضة السورية بالدرجة الاولى.

٥- لقاءات بعض المعارضين السوريين واتصالاتهم بالصهاينة من عبد الحليم خدام الى ايتام برنار هنري ليفي.
٦-اي تدخل خارجي في الشأن السوري سواء من تركيا او لبنان من ١٤ آذار او من السعودية او من اسرائيل او من اميركا وفرنسا والناتو والغرب.

الحرية للشعب السوري والنصر على النظام وعلى الثورات المضادة والتدخلات الخارجية.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق