الأربعاء، 2 يونيو، 2010

سمير قصير

سمير قصير استشهد .
استشهد حلمه بطوائف بلده التي لم ولن تشكل وطناً . آمن للحظة بها فخذلته .
استشهد حلمه بشباب بلده الذي يعشق الخنادق اكثر من الثقافة الفرونكوفونية .
استشهد حلمه بسوريا ديموقراطية و بلبنان حر لان التاريخ دهس اليوتوبيا مرة جديدة .
استشهد حلمه بفلسطين لان الصهيونية لا تعرف السلام وحبذا لو يدرك اعضاء مؤسسته ذلك ويحاربون التطبيع الآتي تحت راية الاتحاد الاوروبي .
استشهد حلمه بعالم عربي متحرر لانه عصر الاصوليات البازغة من كل صوب .
استشهد حلمه بيسار ديموقراطي لان قياداته امتهنت السياسة الوسخة .
استشهد سمير قصير وحسبه انه كان يسارياً حالماً .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق